فقد العديد من المغاربة، الذين استثمروا في عملة “إيترنال” الرقمية الجديدة، مبالغ مالية خيالية بسبب تراجع قيمتها بشكل كبير فجأة في سوق العملة الافتراضي هذا الأسبوع.

ووفق الأحداث المغربية فإن قيمة العملة انطلقت في تصاعد من دولار واحد إلى أن بلغت في وقت وجيز 800 دولار، ما دفع الكثير من رواد اللعبة إلى المزيد من الاستثمار، لكن بعد أسابيع بدأت قيمة العملة في التراجع بشكل مهول إلى أن بلغت 300 دولار، ورغم ذلك استمر اللاعبون في الاستثمار ظنا منهم أن قيمتها ستعود إلى الارتفاع، حسب طمأنة مالكي اللعبة، الذين برروا ذلك بسوق التداول الرقمي؛ غير أن العملة استمرت في التراجع إلى أن بلغت قيمتها دولارين، ومازالت مستمرة في التراجع، فقرر المالكون وقف تداولها وابتكار عملة جديدة لتدارك الخسارة.

أخبار ذات صلة

وزارة الداخلية تصدر تعليمات جديدة لمصالحها للتشديد على جواز التلقيح

منظمة الصحة العالمية تدعو إلى التعجيل بالتلقيح لمواجهة متغيرات فيروس “كورونا”

غوغل تعلن خدمة جديدة للاتصال المرئي عبر تطبيق “جيميل”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@