أصبحت مجموعة من المعامل السرية، التي تنتشر بأحياء شعبية بفاس، تشكل خطرا على أمن وسلامة السكان، بسبب المواد الخطيرة التي تعد قابلة للاشتعال، وتصدر منها روائح تتسبب في ضيق التنفس، في وقت تفتقر هذه المعامل إلى أبسط شروط السلامة المعمول بها.

وأضاف الخبر المنشور بجريدة “المساء”، أن أنشطة هذه المعامل السرية تكون في الغالب محاطة بحذر شديد، كما يتم الحرص على إخفاء كل ما قد يثير انتباه الآخرين، فيما تكون عملية الدخول والخروج من وإلى أماكن العمل خفية، وتتم في أوقات معينة يتم اختيارها بعناية وبشكل مسبق؛ وعلاوة على ذلك فإنه لا يتم تشغيل سوى عدد قليل جدا من المستخدمين دون التصريح بهم لدى صندوق الضمان الاجتماعي.

أخبار ذات صلة

مؤسسة عثمان بنجلون تتبرع لإدارة السجون وإعادة الإدماج بمبلغ 6 ملايين درهم لدعم برامج إعادة إدماج النزيلات

نادي الرجاء الرياضي يتعاقد مع المدرب التونسي منذر الكبير

الصومال تقرر فتح سفارة لها في الرباط وقنصلية عامة في الداخلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@