أثار عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في مصر خالد الجندي، الجدل مجددا في البلاد حول فتوى غشاء البكارة، بعد حديثه سابقا بهذا الشأن وتقديم بلاغ عاجل ضده.

وقال خالد الجندي، خلال تقديمه برنامج “لعلهم يفقهون” المذاع عبر فضائية dmc، إنه عند الحديث في قضية غشاء البكارة، فإننا نكسر عادات خاطئة عند الناس، لا بد من تصحيحها وإفهامها لهم، معقباً: “اللي عايزة تمشي غلط، غشاء البكارة مش هيعطلها”.

وأكد خالد الجندي، أن الذي يصون المرأة ليس غشاء وإنما يصونها خُلق وتربية ودين وعفة وأدب.

وكان قد تقدم محام مصري ببلاغ للنائب العام ضد الشيخ خالد الجندي والطبيبة هبة قطب بسبب تصريحاتهما الأخيرة عن غشاء البكارة.

وجاء بتفاصيل البلاغ أن تصريحات خالد الجندي وهبة قطب، أثارت ردود أفعال غاضبة من عموم الشعب المصري، بعد “نفي وجود ما يسمى غشاء البكارة سواء في العلم أو الدين وأنه ليس دليل للعفه والشرف وعلينا غض الطرف عن ذلك الموروث الشعبي”.

وتابع البلاغ: “حينما يقرر أطباء وشيوخ مثل قطب والجندي بأنه لا يوجد ما يسمى غشاء البكارة وهما من اتهما المجتمع بالجهل حينما يفكر في أمر غير موجود من وجهة نظرهما لعدم وجود غشاء البكارة من الأصل أو عدم اعتباره دليل للعفة، والشرف، كانهم يغمون أعيننا عن شمس الظهيرة الظاهرة فوق الرؤوس”.

وأكد البلاغ: “أن تلك الدعوات التي وصفها بالمضللة تلك تحث كل فتاة على الزنا والعلاقات المحرمة مما يستوجب العقاب طبقا لقانون مكافحة الآداب العامة رقم 10 لسنة 1961 والتي تصل العقوبة فيه إلى 5 سنوات”.

وفي تصريحات سابقة أكد خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية أنه لا يوجد ما يسمى بغشاء البكارة لدى الإناث، لافتا إلى أن البكارة المقصود بها عدم السبق لها الزواج.

أخبار ذات صلة

اعتقال شخص رفقة آخرين بشبهة قتل والده وإخفاء جثته بتطوان

ألمانيا ترشح رئيس منظمة الصحة العالمية الحالي لخلافة نفسه

بني ملال: إحالة 4 أشخاص بينهم شرطيان بشبهة ارتباطهم بشبكة إجرامية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@