،

توفي شخص في عقده السادس متأثرا بجروح وكسور أصيب بها بعد سقوطه مساء السبت ببئر بجماعة أكفاي نواحي مراكش، قبل نقل جثته إلى مستودع الأموات بابواب مراكش، لإخضاعها إلى التشريح الطبي بناء على أوامر قضائية بذلك والتحقيق في ظروف وفاته .

وبحسب المعطيات التي حصل عليها المغربي اليوم، فإن عناصر الوقاية المدنية وجدت صعوبة في انتشال الجثة، نظرا لطريقة حفر البئر التي جمعت بين الحفر التقليدي والعصري “الصوندا”، حيث علقت الجثة في الجزء الضيق المحفور بهذه الآلة الحديثة مما عقد من مهمة انتشالها.

أخبار ذات صلة

الشرطة الفرنسية تعتقل شخصا يحمل سكينا خارج مدرسة يهودية

ازدياد الثقة بلقاحات كورونا مع تبدد المخاوف من آثاره الجانبية

تصنيف التجاري وفابنك “أفضل بنك استثمار في المغرب” لسنة 2021

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@