تعرض، اليوم الخميس 14 يوليوز الجاري، ثلاثة شباب للغرق في وقت واحد و بأماكن متفرقة بكل من سد القنصرة و واد بهت، و ضاية الرومي إقليم الخميسات، اثنين منهم فارقو الحياة، فيما عملية إنقاذ الثالث لازالت متواصلة بضاية الرومي.

و مع حلول فصل الصيف من كل سنة، و ارتفاع درجات الحرارة بإقليم الخميسات، و بسبب قلة المسابح يزداد إقبال الشباب للسباحة بالأماكن الممنوعة بكل من السدود و الوديان الضايات و هو ما يرتفع معه هاجس الغرق.

و أفادت، مصادر جريدة “المغربي اليوم” أن مجموعة من الشباب تمكنو من انتشال جثة شاب من سد القنصرة يبلغ حوالي (34 سنة) و ينحدر من جماعة آيت إيكو، حيث جرى نقله صوب مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي للخميسات.

هذا و في نفس الوقت، انتشلت فرقة الغطاسين التابعة للوقاية المدنية جثة شاب ثاني بواد بهت يبلغ من العمر حوالي (22 سنة) ينحدر من آيت أوريبل، فيما لازلت عملية الإنقاذ جارية على مستوى ضاية الرومي على شخص ثالث.

أخبار ذات صلة

فندقة.. ثلاث وحدات مغربية ضمن الأفضل في العالم خلال 2022

موجة حر وزخات رعدية محليا قوية مرتقبة من الخميس إلى الاثنين بعدد من مناطق المملكة

الملك يعطي تعليماته السامية لافتتاح “سوق الصالحين” بسلا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@