مكتب الجديدة – ازمور سعيد الفارسي

تزايد عدد الحمقى والمعتوهين في الآونة الأخيرة بمدينة ازمور بشكل استرعى انتباه كل من القاطنين أو الوافدين عليها على حد سواء.

وبحسب مصادر من عين المكان فإن عدد هذه الفئة أضحى في تزايد مستمر وخاصة الفىئتين العمريتين المشكلتين لمرحلتي الشباب والكهولة. واستنادا إلى نفس المصادر فإن الغالبية منهم ليسوا من اهل المدينة بل هم غرباء عنها وفدوا اليها من مناطق أخرى طباعهم تختلف من شخص إلى آخر فمنهم الهادئ والقابل للتعايش والتساكن ومنهم من دون ذلك إذ بمجرد ما يتعرض إلى تحرش أو استفزاز من الأطفال ببعض الأحياء والدروب يصعب إيقاف هبجانه وهو مايؤدي في غالب الأحيان إلى حوادث ووقائع تصيب أشخاصا آخرين ليست لهم يد في ذلك.

أمام هذا الوضع الشاذ تأمل ساكنة أزمور ان تتحرك الجهات المسؤولة في اتجاه تحمل مسؤوليتها وذلك أولا بالعمل على الحد من هذا التزايد المخيف وثانيا بأن تدخل البلاد في إصلاحات اجتماعية عميقة قوامها المناعة غير القابلة للاهتزاز وذلك أضعف الإيمان.

أخبار ذات صلة

بعد أن زكتها جل أحزاب المجلس بهية اليوسفي تقود التدبير الجماعي بابن جرير

انتخاب فاطمة الزهراء المنصوري عن حزب الأصالة والمعاصرة رئيسة لمجلس جماعة مراكش

رسمياً إنتخاب حسن ميسور عن الحركة الشعبية رئيساً لجماعة الخميسات

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@