متابعة : هشام افضيلي

وقعت فعاليات المجتمع المدني المغربي اليوم على مشاركة قوية في افتتاح المنتدى الاجتماعي العالمي المقام بالعاصمة المكسيكية “ميكسيكو سيتي” خلال الفترة الممتدة من 1 الى 06 ماي الجاري،
وتزامن انطلاق فعاليات المنتدى العالمي الاجتماعي 2022 مع تخليد اليوم العالمي للشغل، حيث كان الافتتاح مناسبة سانحة أمام المنظمات المدنية من مختلف بقاع العالم للمشاركة في المظاهرة الحاشدة، التي إنطلقت من “ساحة الجمهورية” وصولا إلى ساحة “سانتو دومينغو”.
التظاهرة التي تم تنظيمها بالموازاة مع هذا الحدث العمالي العالمي، جابت عددا من شوارع العاصمة المكسيكية.
واتسمت برفع الوفد المغربي للأعلام المغربية، وترديد شعارات تدعو للحرية والمساواة واحترام حقوق الإنسان ذي علاقة بالخروقات الجسيمة المرتكبة في حق المحتجزين بمخيمات تندوف، وفي مقدمتها تجنيد الأطفال واستغلالهم في أعمال عسكرية من طرف كل من البوليساريو والجزائر، في مخالفة صريحة للمواثيق والقوانين الدولية التي تجرم مثل هذه الممارسات.
وفي مقابل المشاركة القوية لفعاليات المجتمع المدني المغربي، سجلت مشاركة البوليساريو المدعومة من طرف المؤسسة العسكرية الجزائرية في المسيرة الافتتاحية حضورا ضعيفا، بعد تسجيل حضور 6 أشخاص ظلوا معزولين عن بقية الوفود المشاركة منذ بداية المسيرة إلى غاية نهايتها؛ ما يعتبر صفعة كبيرة لكل من الجزائر والبوليساريو، في ظل تراجع أطروحاتهما المتجاوزة والتفاف المنتظم الدولي حول مبادرة الحكم الذاتي المغربية لإنهاء النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.
هذا، وينتظر أن توقع فعاليات المجتمع المدني المغربي على مشاركة قوية في المنتدى الاجتماعي العالمي بالمكسيك، على غرار الدورات السابقة بالنظر إلى حجم الأنشطة التي برمجتها، والتي ستتناول مواضيع تهم بالأساس التنمية وحقوق الانسان في الأقاليم الجنوبية، وانتهاكات حقوق الإنسان في مخيمات تندوف وغيرها من المواضيع ذات الصلة بملف الصحراء المغربية.

أخبار ذات صلة

“اختبار بسيط” يفتح باب الأمل مجددا لمرضى السرطان

الرباط.. توقيف شخصين وحجز 52.410 وحدة من الأقراص الطبية المخدرة

أجواء صلاة عيد الفطر (1443) بمدينة الخميسات + الصور

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@