نظمت، اليوم الثلاثاء فاتح مارس 2022، الجمعية الوطنية رهام للرعاية الإجتماعية بشراكة مع المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بالخميسات، و بتنسيق مع المركز الجهوي لتحاقن الدم بالرباط حملة للتبرع بالدم بجماعة سيدي علال البحراوي التابعة لإقليم الخميسات، تحت شعار ” قطرة من دمك تنقد حياة غيرك “.

فبداخل دار الشباب بالبحراوي، استقبلت وحدة تابعة للمركز الجهوي لتحاقن الدم بالرباط المتبرعات و المتبرعين، الذين أبانوا عن روح عالية للتطوع، الذي يكتسي اليوم أهمية بالغة في هذه الظرفية التي تشهد خصاصا كبيرا في هذه المادة.

و شهدت، هذه الحملة إقبالاً كبيراً من طرف الساكنة المحلية من مختلف الفئات، الذين حجوا إلى دار الشباب من أجل التبرع بالدم، حيث تندرج هذه الحملة الإنسانية حسب اللجنة المنظمة في إطار اتفاقية شراكة وتعاون تستهدف تنظيم حملات للتبرع بالدم بإقليم الخميسات، وتتوخى المساهمة في سد الخصاص الحاصل في هذه المادة الحيوية على مستوى المركز الجهوي لتحاقن الدم بالرباط.

وتروم، هذه البادرة الانسانية التي تستهدف حوالي 200 متبرع و متبرعة إلى المساهمة في إنقاذ المرضى الذين هم في أمس الحاجة إلى هذه المادة الحيوية، وتقليص العجز الذي يسجله المركز الجهوي لتحاقن الدم بالرباط خصوصاً خلال هذه الظرفية الاستثنائية التي يعيشها المغرب.

و أشارت، فضيل نورالهدى رئيسة الجمعية المنظمة في حوار لها مع جريدة “المغربي اليوم” حول هذه المبادرة الإنسانية أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات والتدابير اللازمة حتى تمر الحملة في أحسن الظروف وفي احترام تام للتدابير الصحية.

و أضافت، رئيسة الجمعية أن هذه البادرة الإنسانية تم تنظيمها بجماعة سيدي علال البحراوي بعد نجاح الحملة الأولى بالخميسات و الثانية بتيفلت، و وجّهت كلمة شُكر لكل المتداخلين لإنجاح الحملة من مندوبية الصحة و مندوبية الشباب و الثقافة و التواصل، و رئيس و أعضاء المجلس الجماعي لسيدي علال البحراوي، و السلطات المحلية في شخص باشا المدينة.

و عرفت هذه البادرة الانسانية نجاحا كبيرا من خلال حسن التنظيم و الأعداد المشاركة للمتبرعين من مختلف الفئات العمرية و فعاليات المجتمع المدني و عموم الساكنة المحلية لتعزيز المخزونات المحلية من هذه المادة الحيوية، و سد الخصاص الحاصل على مستوى المركز الجهوي.

يشار إلى انه حسب منظمة الصحة العالمية، فإن التبرع بالدم يعد عملا تطوعيا وخيريا، يروم إنقاذ حياة العديد من الأشخاص ممن هم في وضعية صحية خطرة، علاوة على منافعها المتعددة على صحة المتبرع بالدم.

أخبار ذات صلة

12 قتيلا و1981 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية ‏خلال الأسبوع الماضي

إحالة شخصين بشبهة محاولة السرقة تحت التهديد على القضاء بالبيضاء

الخميسات .. القيادة الإقليمية للوقاية المدنية تخلد اليوم العالمي لتأسيسها

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@