نظم، العشرات من سكان الجماعة الترابية المعازيز، التابعة لإقليم الخميسات، اليوم الأربعاء الخامس عشر من يونيو الجاري، وقفة احتجاجية أمام مقر المجلس الجماعي، استنكارا لما قالوا “استهتار المسؤولين بمطالبهم العادلة والمشروعة المتمثلة في توفير الماء الصالح للشرب لكل الساكنة”.

وبعد تجاهل معاناتهم وعدم الاستماع لاحتجاجهم طيلة سنوات مضت، وإغلاق باب الحوار في وجههم من طرف المسؤولين الإقليمين والمحليين والسلطة المنتخبة بالمنطقة المذكورة، قرروا تنظيم مسيرة احتجاجية شارك فيها العشرات من المواطنين شيب و شباب رجال و نساء محملين بالأعلام الوطنية بسبب العطش الذي يعانون منه لسنوات.

و شهِد، مقر جماعة المعازيز احتجاجات عارمة من طرف المواطنين على خلفية ندرة مياه الشرب، استنفرت المنتخبين و السلطات المحلية و مصالح الدرك الملكي بالإضافة إلى المسؤولين الإقليميين عن المكتب الوطني للماء الصالح للشرب.

و ذكر المدير الإقليمي للمكتب الوطني قطاع الماء بالخميسات أنه و متذ تعيينه في شهر يوليوز 2021 انكب للإشتغال على ملف المعازيز باستفاضة رفقة باقي الشركاء لإيجاد حلول فعلية لهذا المشكل.

و أشار، المدير الإقليمي بسبب ندرة الأمطار و الجفاف عرفت نبيضة تانوبارت نقصاً كبيراً في كمية المياه، ما دفع للعمل على ربط المعازيز بالجماعات المجاورة للتزود بالماء كالربط بآيت واحي و تحسين الربط بحودران، بالإضافة إلى مشروع سد تيداس و هو حلٌ على المدى المتوسط و البعيد.

و أضاف، المدير الإقليمي، إلى أن مشروع ربط المعازيز الجديد بلغ مراحله النهائية و الذي سيوفر من 30 إلى 40 بالمائة من احتياجات الساكنة للتزود بالماء.

جدير بالذكر أن ساكنة المعازيز عبّرت عن تشبثها بملفها المطلبي و طالبت بالتدخل العاجل والفوري من أجل حماية أهم الحقوق، وهو الحق في الحياة، وضمان توفير الماء الصالح للشرب لكل الساكنة، وتوفير ماء للسقي، وانقاذ المنطقة من العطش المفضي للموت”، بتعبيرها.

أخبار ذات صلة

إتلاف أزيد من 8 أطنان من مخدر الشيرا بالداخلة

الملك يوجه رسالة إلى المشاركين في المؤتمر الدولي السابع لليونسكو لتعلم الكبار

الجديدة.. توقيف مواطن بحريني في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@