قامت السلطات المحلية بالملحقة الإدارية دار بوعزة المركز، أمس الأربعاء 19 أكتوبر الجاري، بشن حملة تمشيطية واسعة لتحرير الملك العمومي على مستوى عدد من الأحياء و الشوارع بالجماعة.

و تمت، هذه الحملة الميدانية تحت إشراف باشا دار بوعزة وقائد الملحة الإدارية دار بوعزة المركز ياسين بمشاركة عدد من أعوان السلطة و القوات المساعدة و المصالح التابعة لجماعة دار بوعزة.

و استهدفت الحملة، مناطق “جاك بيش” والطريق الساحلية و مركز دار بوعزة، وتم خلالها  هدم عدد  من المحلات التجارية المخالفة للقانون، وإزالة بعض اللوحات الإشهارية الغير مستوفية للشروط المعمول بها، بالإضافة لمصادرة كراسي تستعملها مقاهي عشوائية.

و تندرج، هذه العملية في سياق الحملات الميدانية لتحرير الملك العمومي، التي اطلقتها السلطات المحلية والرامية لمحاربة كل المظاهر العشوائية من أجل تحرير الفضاءات و الأماكن المُستَغلَّةِ بدون رخصة.

ويسعى القائد المعين حديثا من خلال هذه التحركات التمشيطية إلى الحد بشكل كبير من ظاهرة استغلال الملك العمومي المنتشرة بشكل واسع بجماعة دار بوعزة، خاصة في ظل الوقع الإيجابي والصدى الطيب الذي خلفته الحملة المذكورة، مع مطالب بأن تستمر وتشمل مناطق أخرى.

وينتظر أن تستمر حملة “تطهير الملك العمومي” بقيادة القائد الشاب خلال الأيام القادمة لتشمل مناطق أخرى تابعة لنفود جماعة دار بوعزة، والتي عاشت طوال السنوات الماضية على وقع فوضى احتلال الملك العام بدون حسيب أو رقيب.

ويعول الكثيرون على “صرامة” القائد الجديد من أجل الحد من مظاهر “الفوضى” والقطع مع مظاهر استغلال بعض الشخصيات النافدة للسلطة من أجل بسط السيطرة على فضاءات عمومية بشكل غير قانوني.

أخبار ذات صلة

طلبة ENCG يستعدون لإدخال الفرحة على أطفال نواحي أولاد سعيد

هذا ما قررته إدارة “البولفار” بعد أحداث الشغب

غياب “برنامج عمل”..هل يسير مجلس دار بوعزة نحو المجهول؟

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@