تعلن الفرقة المسرحية نلعب للفنون عن انطلاق جولتها المسرحية الوطنية لعرض مسرحيتها الجديدة تحت عنوان « voyage » كتابة وإخراج الفنان محمود الشاهدي. تم انجاز هذا المشروع بدعم من كل من وزارة الشباب والثقافة والاتصال، قطاع الثقافة، مؤسسة المعاهد الفرنسية بالمغرب وبتعاون مع مؤسسة علي زوا والمعهد الفرنسي لمدينة فاس والمعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي بالرباط.

سيتم تقديم العرض ما قبل الأول بالمركز الثقافي نجوم مدينة فاس يوم الخميس 6 أكتوبر على الساعة الرابعة زوالا وستليه مجموعة من العروض بدآ من مدينة الرباط يوم 7 أكتوبر بمسرح فيلا الفنون بمدينة الرباط على الساعة السابعة والنصف، وسيعلن فيما بعد عن برمجة الجولة فنية بكل من مدينة مراكش وبنسلمان والدار البيضاء.

فرقة نلعب للفنون.

تأسست فرقة نلعب للفنون سنة 2006 من طرف مجموعة من الفنانين الاحترافيين. فرقة نلعب للفنون تشتغل على الابداع الفني والترويج للمسرح المغربي على وجه الخصوص ولمختلف التيارات الفنية المغربية والأجنبية عموما وذلك عبر برامجها المتعددة من تداريب احترافية ولقاءات بين مختلف الكفاءات المختصة المحلية والدولية من أجل خلق فضاءات إبداعية للتشارك والتعاون المتبادلين.
www.pourlesarts.org

فريق العمل

نص وإخراج : محمود الشاهدي
سينوغرافيا : أمين بودريقة
ملابس وأكسسوار: طارق الربح
تشخيص: جليلة التلمسي ومالك اخميس
إدارة وتواصل : محمد الكجوني
محافظة : حسن بيي

المسرحية
في إطار محترفها التجريبي الموجه لمسرح الطفل وللفنون البصرية يحيلنا النص المسرحي voyage إلى أحداث تاريخية تروي لنا أحداث لقاء فرقة مسرحية فرنسية مع جمهور تونسي، سنة 1741 بعد اختطاف الممثلين والاستلاء على سفينتهم من طرف قراصنة تونسيين… يقوم الغريب بدعوة الفنانين للاستفادة من مواهبهم في التمثيل من أجل الترفيه عن الباي وتفادي مصيرهم المحتم.
يعد هذا النص كذلك بمثابة احتفاء بالفن المسرحي عن طريق التلقين واكتشاف هاته الممارسة الفنية.

المخرج:
محمود الشاهدي، خريج المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي سنة 2007، حيث يدرس مادة الإخراج المسرحي. حاصل على دكتوراه في فن الفرجة بمختبر مقاربات معاصرة للإبداع والتفكر الفني بجامعة ستراسبورغ ـ فرنسا
اشتغل كمخرج على العديد من الأعمال الفنية، كتمارين في التسامح للكاتب عبد اللطيف اللعبي سنة 2012، الأخد بالكلمة للكاتب عصام اليوسفي سنة 2014، مسرحية ايسلي لأحمد السبيع سنة 2018 ، والمسرحية الأمازيغية تسود اويد للكاتب سعيد أبرنوص سنة 2018، كما أخرج وساهم في الكتابة لمسرحية بين بين سنة 2013، ومسرحية حنا سنة 2014، ومسرحية هادي قصة أخرى سنة 2016.
www.chahdimahmoud.com

للإعلام والتواصل :
محمد الكجوني 0661.81.79.10

أخبار ذات صلة

كأس العالم: برنامج رحلات جديد لنقل المشجعين المغاربة خلال الثمن النهائي

إطلاق حملة لتشجيع الأداء عبر الهاتف المحمول والترويج لعلامة “MarocPay”

مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة يسجل عبور أزيد من 78 ألف مسافر بين يناير ومتم أكتوبر 2022

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@