مركز التأهيل المهني النسوي الإقليمي فضاء للإبداع ولتمكين نساء الخميسات

يعتبر، مركز التأهيل المهني النسوي الإقليمي بمدينة الخميسات فضاء ملائما للإبداع، بما يفتح آفاقا جديدة عبر تعلم عدد من المهن الواعدة التي من شأنها تقوية كفاءات المرأة وتمكينها من تطوير مهاراتها وتعزيز استقلالها الاجتماعي.

و إلى جانب كونه مركزا للتكوين بالتدرج في مجموعة من التخصصات، يشكل مركز التأهيل المهني النسوي الإقليمي بالخميسات مكانا لتبادل المعارف والتنمية الشخصية والعلائقية لفائدة نساء وشابات مدينة الخميسات، الراغبات في تمتين معارفهن وتقوية قدراتهن، واكتشاف وصقل مواهبهن، في أفق تمكينهن من اكتساب الكفاءات الضرورية لاندماجهن في سوق الشغل وتحقيق أحلامهن في غد أفضل.

ويقترح المركز، التابع للمديرية الإقليمية لوزارة الشباب والثقافة والتواصل قطاع الشباب بالخميسات، على المستفيدات تكوينات في شعب “خياطة الملابس الجهازة” و “الطبخ و الحلويات” و “الراندا و الطرز” و “المربيات” إلى جانب روض للأطفال و دروس وتمارين رياضية.

و في هذا الإطار، اعتبرت متدربة في شعبة المربيات، أن المركز فتح آفاقا واعدة للتمكين الاقتصادي للنساء والفتيات بالمدينة، مذكرة بأن المستفيدات يتلقين تكويناً مهنياً جيد المستوى في مختلف التخصصات كما يشاركن في أنشطة ثقافية ورياضية تروم تمكينهن من التعبير عن قدراتهن وتحفيز إبداعهن وتشجيع إدماجهن المهني.

و أشارت، إحدى مستفيدات النادي النسوي في حوارٍ خصت به جريدة ” المغربي اليوم” أن المركز منحها الفرصة لتعميق معارفها في شعبة الطبخ و الحلويات وتطوير مهاراتها، وهو ما من شأنه – تضيف – تسهيل اندماجها المهني في سوق الشغل.

و استعرضت، مستفيدات و أطر مركز التأهيل المهني النسوي الإقليمي و روض الأطفال الخميسات، الأسبوع الماضي منتوجاتهن و إنجازاتهن احتفالا بنهاية الموسم التكويني 2021 – 2022 في حفلٍ مُميزٍ شهد حضور كل من فاطمة أوفريد المسؤولة الإقليمية للأندية النسوية و رياض الأطفال بالخميسات، و أطر المديرية الإقليمية، و مديرات الأندية النسوية بالخميسات، إلى جانب حضور نساء وأطفال النادي من مختلف الأعمار شاركن بإبداعاتهن المختلفة.

و شهدت، فقرات الحفل الختامي قراءة آيات بينات من الذكر الحكيم، و عزف النشيد الوطني المغربي، و إلقاء كلمات ترحيبية بالمناسبة، و تقديم عروض مسرحية و لوحات تعبيرية مقدمة من طرف براعم ومستفيدات المركز، كما تمت زيارة معرضٍ لمنتوجات مختلف الشعب من الخياطة و الفصالة، و الطبخ و الحلويات، والطرز بأنواعه.

جدير بالذكر، أن الحفل الختامي شكل مناسبة للوقوف على المكتسبات التي حققها مركز التأهيل المهني النسوي الإقليمي و روض الأطفال بالخميسات، و الذي قطع أشواطا كبيرة في تكوين النساء و العناية و تنمية قدرات الأطفال، و أصبح نموذجاً يضاهي باقي الأندية على الصعيد الوطني بفضل المجهودات التي تقوم بها إدارة المركز و المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والثقافة والتواصل قطاع الشباب بالخميسات و على رأسها المدير الإقليمي حكيم موافق.

أخبار ذات صلة

المحطة الأولى من قافلة المواطنة 2022 تسلط الضوء على موضوع ” تعزيز مشاركة المرأة في الحياة السياسية “

البيجيدي ينفي خبر تقديمه لمقترح قانون يهم عطلة المرأة العاملة خلال الدورة الشهرية

مركز التأهيل المهني النسوي بالخميسات يقيم حفل تخرج لفائدة متدربات شعبة المربيات

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@