مركز حقوقي يدخل على الخط في قضية اغتصاب جماعي لطفل بمراكش

مركز حقوقي يدخل على الخط في قضية اغتصاب جماعي لطفل بمراكش

دخل المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب على الخط، في قضية تعرض طفل قاصر يبلغ من العمر 8 سنوات نهاية الأسبوع الماضي لاغتصاب جماعي من قبل ثلاثة أشخاص، بمراكش، وهو ما خلف له مضاعفات صحية استدعت نقل الضحية إلى المستشفى لتلقي العلاج بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش.

وكشفت مصادر مطلعة، أن الطفل أخبر عائلته بواقعة الاغتصاب بعدما لوحظ عليه أثار الدم في مؤخرته والتي نقلته على وجه السرعة لإحدى المصحات حيث تم الاتصال برجال الشرطة وإخبارهم بحالة الاغتصاب من طرف ثلاثة مراهقين.

ووفق المصادر فإن الخطير في الأمر أن المراهقين كانوا يمارسون عليه الجنس منذ شهور، بعد تهديده يتم استدرجه والاعتداء عليه، قبل أن تلاحظ جدته تغير سلوكه وانطوائه على نفسه وتبوله اللاإرادي.

للإشارة فإن عناصر الشرطة القضائية بمراكش، اعتقلت ستة مراهقين أحدهم يبلغ من العمر 18 سنة، وسيتم تقديمهم يوم التلاثاء 7 ماي أمام الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمراكش.

وقال محمد المديمي رئيس المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب”، “لقد تلقينا شكاية من والد الضحية وسيتم تكليف المحامي محمد العجيد محامي بهيئة مراكش وعضو المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب لمتابعة الملف”.

وأضاف المديمي في اتصال هاتفي مع “المغربي اليوم”، بأن “المحامي العجيد سيكون حاضرا رفقة عائلة الضحية في مسطرة تقديم المتهمين وفق المنسوب إليهم”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *