في إطار تعزيز قابلية التشغيل لدى خريجي الجامعة، وتتبع مساراتهم المهنية ، والوقوف على مدى ملائمة التكوينات والتخصصات الجامعية لحاجات ومتطلبات سوق الشغل، قام مركز المسارات المهنية بجامعة ابن طفيل بإعداد دراسة إحصائية معمقة حول الإدماج المهني لخريجي الجامعة.
هذه الدراسة الإحصائية الأولى من نوعها التي تخص الإدماج المهني للحاصلين على الشهادات الجامعية، والتي أنجزها كل من الاستاذ عبد العزيز كربيع مدير مركز المسارات المهنية والمهندس عبد القادر شملال بتعاون مع رئاسة الجامعة لم تقتصر على انتقاء عينة من الخريجين بل شملت كل خريجي جامعة ابن طفيل منذ سنة 2004 الى سنة 2017.
كما ارتكزت هذه الدراسة الإحصائية على المحاور التالية: المؤسسات الجامعية، المسالك والتخصّصات الجامعية، نوع الشهادات، سنة التخرج، الجنس، وقطاع الإدماج المهني” القطاع العام أو القطاع الخاص“.
وقد خلصت النتائج الإجمالية لهذه الدراسة المعمقة إلى ما يلي:

  • 57,8% من خريجي جامعة ابن طفيل يتواجدون في حالة نشاط مهني.
  • 28,5 % من خريجي جامعة ابن طفيل يشتغلون في القطاع الخاص.
  • 29,3 % من خريجي جامعة ابن طفيل يشتغلون في القطاع العام.
  • 39,4% من النشطين مهنيا استطاعوا الحصول على منصب شغل في مدة لا تتجاوز ثلاث سنوات بعد تخرجهم.
  • 55% من خريجات جامعة ابن طفيل يتواجدن في حالة نشاط مهني، 31% منهن يشتغلن في القطاع الخاص في حين 24% منهن يشتغلن في القطاع العام.
  • تقارب نسب التشغيل لدى خريجي المؤسسات الجامعية ذات الاستقطاب المفتوح والمؤسسات الجامعية ذات الاستقطاب المحدود.
  • نسب التشغيل لدى الخريجين الحاصلين على شهادات جامعية وطنية تفوق نسب التشغيل لدى الخريجين الحاصلين على شهادات جامعية خاصة بالجامعة.

أخبار ذات صلة

الأستاذ عبد العزيز فوكني يوجه رسائل قوية لمن يهمهم الأمر تحت عنوان بارز: الحقيقة الغائبة + فيديو

توقيع اتفاقية شراكة بين المركز المغربي للتطوع والمواطنة ووزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة

تهنئة بعيد ميلاد الزميل والأستاذ محمد عبد الله غلالي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@