دق مرضى القصور الكلوي بالعيون ناقوس الخطر بعد تفاقم معاناتهم داخل مركز تصفية الدم، خلال الشهور الأخيرة، إذ باتوا محرومين من المستلزمات العلاجية الضرورية المرتبطة بعملية التصفية، التي كانت متوفرة خلال عهد الإدارة السابقة مجانا لفائدة المرضى من كافة المناطق والمدن التابعة لجهة.
في الصدد ذاته قال المرضى المتضررون لـ”المساء” إنهم أضحوا خلال الأشهر الأخيرة يعانون الأمرين من أجل توفير المستلزمات الطبية التي تدخل في عملية تصفية الكلى، كما أصبحوا ملزمين بأداء واجبات التحاليل الطبية بالمستشفى والمختبرات الطبية من مالهم الخاص، وكذا اقتناء الأدوية رغم أن أغلبهم يعانون من ظروف مادية مزرية.

أخبار ذات صلة

قائمة أولية.. 5 لاعبين لا يريدهم تشافي مجددا في برشلونة

توقعات أحوال الطقس بالمغرب ليوم الجمعة 10 دجنبر 2021

الخميسات .. أنشطة تحسيسية تخليداً لليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@