علمت المغربي اليوم” أن عاملا بورش خاص لترميم، المدينة العتيقة، سقط إلى الأرض على أمتار جد مرتفع ، بحي رياض الزيتون القديم ودالك، اليوم الثلاثاء تاسع فبراير، ليغمى عليه من شدة الإرتطام بالأرض.

وبحسب مصادر من عين المكان، فإن عامل البناء الذي كان يرمم أحد الجدران بحي رياض الزيتون قرب حمام “عدي”، سقط وأغمي عليه بعد إصابته بجروح على مستوى الرأس، الواقعة أستنفرت السلطة المحلية التي أنتقلت إلى عين المكان، والوقاية المدنية وعناصر الدائرة الأمنية،التابعة للمنطقة،

باتت إشكالية توفر شروط السلامة ببعض أوراش البناء تطرح عدة تساؤلات، في ظل العديد من النقائص التي يعرفها القطاع، حيث يبقى العمال معرضين بين الفينة والأخرى لأخطار الحوادث الناجمة عن ظروف العمل القاسية، خاصة وأنه نادرا ما تتوفر شروط وضمانات السلامة تماشيا مع بنود «قانون الشغل» المفروضة على جل المقاولين، والمسؤولين بأوراش البناء…
لم يكن حادث سقوط عامل بورش للبناء زوال يوم الثلاثاء 9 فبراير 2021 ، الأول من نوعه، إذ أصيب العديد من العمال هاده الايام،

أخبار ذات صلة

إشهار السلاح في وجه أخطر مجرم بمراكش

سفارة إسبانيا بالمغرب تكشف تفاصيل عن رحلة بحرية جديدة

هذا سبب الاكتظاظ أمام مراكز التلقيح بالحي الحسني

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@