يشتكي مجموعة من المواطنين الساكنين بجوار العمارة الكائنة بالمنطقة 39 أبواب مراكش من استفحال ظاهرة الدعارة بحيهم التي يزاولها أصحابها كمهنة بشققهم الكائنة بالعمارة.

فيما “باطرونة” هذه المهنة تستغل منزلها الذي أصبح وكر للدعارة، تجلب إليه قاصرات وفتيات جميلات من أجل جلب الزبائن إلى منزلها الكائن وسط عائلات، هذا ما دعى ساكنة تطالب من جريدة “المغربي اليوم” إلى كتابة هذه الأسطر.

وعلمت “المغربي اليوم” من مصدر مطلع، أن ساكنة المنطقة 39 بأبواب مراكش تقدمت بشكاية لمصالح الأمن، بعد تصاعد الإزعاج والضوضاء من إحدى الشقق، حيث انتقلت عناصر الأمن إلى عين المكان وقامت بزيارة إلى الشقة بتعليمات من النيابة العامة، ولكن لسوء الحظ الباطرونة رفقة مومسات لم تفتح أبوابها لعناصر الشرطة.

هذا ما وضع عدة علامات الاستفهام لدى ساكنة المنطقة 39 لماذا لم تقم عناصر الامن بمداهمة هذا الوكر.

أخبار ذات صلة

دار بوعزة..حملة واسعة لتطهير الملك العمومي بإشراف القائد ياسين

طلبة ENCG يستعدون لإدخال الفرحة على أطفال نواحي أولاد سعيد

هذا ما قررته إدارة “البولفار” بعد أحداث الشغب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@