شنت السلطة المحلية بالملحقة الإدارية الحي العسكري التابعة لمقاطعة جليز، اليوم الثلاثاء، عملية استغلال للملك العمومي من طرف حارس للدراجات النارية والعادية بأبواب كليز، وعرفت هذه العملية حضور كل من قائد الملحقة إلى جانب أعوان السلطة وعناصر القوات المساعدة.

ووفق المعطيات التي توصلت بها “المغربي اليوم” فإن الحارس الدراجات النارية قام بإحداث “باركينغ” باستعمال أعمدة حديدية مغطاة على حساب الملك العام، وذلك دون ترخيص من المجلس الجماعي، وظل يستخلص مداخيله لحسابه طيلة سنوات مقابل الحصول على مبلغ مالي قدره 300 درهم عن كل دراجة نارية في الشهر، قبل أن يتم اكتشاف أمره وتدخل السلطة المحلية لإزاحته.
وقد عمدت السلطات إلى تفكيك الأعمدة الحديدية ونقلها إلى المحجز البلدي على متن شاحنة.

أخبار ذات صلة

طانطان.. توزيع محركات لفائدة الصيادين التقليديين وتتبع تقدم أشغال بناء مخازن لفائدة الصيادين

توقعات أحوال الطقس ليوم الخميس 13 ماي

افتتاح حديقة الجامعة العربية في وجه العموم بعد إعادة تأهيلها

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@