أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش على النيابة العامة المختصة، صباح أمس الثلاثاء 13 يوليوز الجاري، ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 21 و26 سنة، اثنان من بينهم من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالاحتجاز والسرقة باستعمال مفاتيح مزورة.
وكان اثان من المشتبه فيهم قد أقدما على ولوج مسكن باستعمال مفاتيح مزورة واحتجاز صاحبته، حيث استوليا على أجهزة إلكترونية ومتعلقات شخصية تخصها، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية عن تحديد هويتيهما وتوقيفهما، علاوة على توقيف شخص ثالث يشتبه في تورطه في شراء وحيازة هاتف محمول كان من بين المسروقات.
وقد أظهرت عملية تنقيط المشتبه فيهم في قاعدة بيانات الأمن الوطني أن أحدهم يشكل موضوع مذكرة بحث وطنية صادرة عن مصالح الدرك الملكي بمراكش، للاشتباه في تورطه في الضرب والجرح العمديين، فيما أسفر إجراء التفتيش المنجز بداخل منزل أحد الموقوفين عن حجز وثائق في اسم الغير مصرح باختفائها بمدينة تاونات، فضلا عن متعلقات شخصية وهاتف محمول يشكلون موضوع بلاغ بالسرقة بمدينة أكادير.
وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي أشرفت عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وذلك قبل أن تتم إحالتهم على العدالة يوم أمس الثلاثاء.

أخبار ذات صلة

الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج تخليد الوطني للمهاجر

ما يتم الترويج له بشأن قيام 4 عناصر من القوات المساعدة بعملية للهجرة غير المشروعة إلى مدينة سبتة المحتلة لا أساس له من الصحة

الممثل المصري أحمد فتحي يعلن إصابته بكورونا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@