في ظل توتر العلاقات بين إسبانيا والمغرب، إستثنت مدريد المغرب من مساعداتها التي تقدمها لبعض الدول الإفريقية لمحاربة الهجرة.

ونشرت صحيفة “إندبندينتي”، أن وزارة الداخلية الإسبانية اتخذت قرارا في 22 أبريل بمنح مساعدات مالية لكل غامبيا وغانا وموريتانيا والسنغال بحد أقصى 2.929 مليون يورو، أي ضعف المبلغ تقريبا المخصص العام الماضي (1.5 مليون يورو).

مضاعفة المبلغ المخصص ليس هو الجديد الوحيد مقارنة بالعام الماضي، بل هناك ثلاث دول – على وجه التحديد كوت ديفوار وغينيا كوناكري وتونس – لم تستفد من هذه المساعدة، في حين أن موريتانيا ستكون الدولة التي ستتلقى معظم المركبات التي تمنحها إسبانيا لمنع الهجرة، بما مجموعه 31 مركبة.

وفي العام الماضي كانت غامبيا هي التي حصلت على أكبر عدد: تسع شاحنات كبيرة.

ويقول الصحفي الإسباني، فرانثيسكو كاريون، أنه نظرا لموقعها الجغرافي، تعد جمهورية موريتانيا الإسلامية بلدا رئيسيا في السيطرة على الهجرة، ومن ثم حاولت إسبانيا في السنوات الأخيرة تعزيز التعاون مع السلطات المحلية لإدارة التدفقات غير النظامية إلى أوروبا.

وتنشر إسبانيا قوات من الحرس المدني والشرطة الوطنية في مدينة نواذيبو (العاصمة الاقتصادية) تقومان بمهام الدوريات البحرية والجوية والبرية بالتنسيق الوثيق مع قوات الأمن الموريتانية.


وسترسل إسبانيا أربع حافلات و24 سيارة بيك أب رباعية الدفع وثلاث مركبات تسع مقاعد وعشر دراجات رمال إلى موريتانيا في الأشهر المقبلة. يضاف إلى ذلك 42 جهاز كمبيوتر، و11 طابعة مكتبية، وأثاث مكتبي، وتسعة هواتف محمولة (بما في ذلك خمسة أجهزة ساتلية)، وكاميرات تسجيل، و10 مناظير، و16 منظار أحادي للرؤية الليلية، ومنظارين حراريين، و108 سترات واقية، ومواد أخرى.

أخبار ذات صلة

رسميا… ليونيل ميسي لن يجدد عقده مع برشلونة

محامي الرباط في قضية “بيغاسوس”.. “فوربيدن ستوريز” ومنظمة العفو الدولية لم تستطيعا تقديم أي دليل على اتهاماتهما ضد المغرب

وزارة الصحة تدعو المصابين بالحساسية والمرضعات والحوامل ابتداء من الشهر الرابع الى الاستفادة من التلقيح ضد كوفيد 19

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@