كشفت الصحيفة الإسبانية “الكونفيدينثيال” عن مخاوف من هجوم مغربي محتمل على سبتة ومليلية لاستردادهما، ذلك من خلال تقرير عسكري إسباني يحتمل هجوم المغربي على الثغرين المحتلين مما سيؤدي إلى سقوطهما في ظرف لا يتعدى 3 ساعات، وأن القوات الإسبانية لن تصمد كثيرا أمام التفوق المغربي في عدد المشاة والمدفعية.

وأوضحت الصحيفة، إن الدوافع التي وقفت وراء إقدام الكولونيل الإسباني بلاسكو ألونسو على إنجاز هذا التقرير، هو عدم إدراج سبتة ومليلية في حلف الناتو عام 1986، مما أبقى المخاوف من أن أي هجوم مغربي على المدينتين، فإن إسبانيا لن تحصل على الدعم من حلفاء الحلف الأطلسي، وهي بمفردها ليست قادرة على الصمود للدفاع عن المدينتين.

وقالت الكونفيدينثيال، إنه بعد فترة قصيرة من هذا التقرير، أكد الجنرال الإسبانيي إدواردو ألاركون أغويري، الذي رسم خطة استراتيجية للدفاع عن سبتة، أنه في حالة إذا هجم المغرب على سبتة ومليلية، فإن ضمانات نجاح إسبانيا في الدفاع عنهما ضعيفة، وبالتالي حث على الحلول السياسية وليس العسكرية.

وأشارت “الكونفيدينثيال” أنه منذ هذا المطلب الذي تقدم به كل من الكولونيل بلاسكو ألونسو، والجنرال إدواردو ألاركون أغويري، لم يقم أي مسؤول آخر بإثارة موضوع إدراج سبتة ومليلية في حلف الناتو، حتى عاد حزب فوكس بعد أزمة الصيف المنصرم بين المغرب وإسبانيا لإثارة هذا الموضوع من جديد، كما طالب المسؤولان العسكريان الإسبانيان المذكوران، على ضرورة أن تعمل إسبانيا على إدراج سبتة ومليلية في حلف الناتو، لتكون إسبانيا قادرة على الدفاع عنهما، وإلا فإنهما ستفقدهما في ظرف وجيز أمام الهجوم المغربي.

أخبار ذات صلة

وزارة الداخلية تشرع في عملية الإحصاء المتعلق بالخدمة العسكرية برسم سنة 2022

إطلاق مبادرة “الموسيقى تستقر بالمستشفى” بالمركز الإستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط

ندوة من أجل تشجيع الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال التشغيل تنظمها الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@