محمود درويش “يزعج” حيا وميتا… قصيدة سجل أنا عربي تحرج وزيرة إسرائيلية

محمود درويش “يزعج” حيا وميتا… قصيدة سجل أنا عربي تحرج وزيرة إسرائيلية

(أ ف ب)

غادرت وزيرة الثقافة الإسرائيلية ميري ريغيف حفل توزيع جوائز للإنتاج السينمائي جنوب إسرائيل احتجاجا، بعد أن أدى مغني الراب العربي تامر نفار أغنية مستمدة من قصيدة شهيرة للشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش.

وحسب ما أوردت وكالة “فرانس برٍس” الجمعة، فقد نظم حفل توزيع جوائز “أوفي” للأفلام الذي يعد بمثابة الأوسكار الإسرائيلية في مدينة أسدود مساء الخميس.

وخلال الحفل أدى نفار أغنية “بطاقة هوية، وقال فيها:” ولكنني إذا ما جعت… آكل لحم مغتصبي… حذار حذار من جوعي… ومن غضبي… سجل أنا عربي”.

واعتبرت الوزيرة الإسرائيلية أن هذا المقطع يحرض على اليهود، وقالت:” يقول إنه سيأكل لحم الشعب اليهودي أي لحمنا جميعا، لذا لا أنا ولا أنتم يجب ان توافقوا على سماع الأغنية”.

وقالت ريغيف التي تنتمي إلى حزب الليكود اليميني الحاكم لصحفيين:” نعم تركت المنصة خلال أغنية قصيدة محمود درويش، لأن لدي احتراما وصبرا كبيرين على الآخر، ولكن لا أملك ذرة صبر على محمود درويش وعلى كل من يريد تدمير شعب ودولة اسرائيل”.

ويعتبر درويش أحد أهم الشعراء الفلسطينيين المعاصرين الذين ارتبط اسمهم بشعر الثورة والوطن، وقد أسهم في تطوير الشعر العربي من خلال مزجه بين الحب والوطن.

وصاغ وثيقة الاستقلال الوطني الفلسطيني التي أعلنتها منظمة التحرير الفلسطينية في العام 1988 في الجزائر.

وأثار درويش أزمة في إسرائيل قبل نحو شهرين، عندما استدعى وزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان، مدير إذاعة الجيش للتنديد ببث برنامج عن الشاعر الراحل.

وتوفي درويش في غشت 2008 في أحد مستشفيات الأميركية عن 67 عاما نتيجة مضاعفات أعقبت عملية جراحية دقيقة في القلب.

 

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *