محكمة أمريكية توقف في اللحظات الأخيرة إعدام مسلم

محكمة أمريكية توقف في اللحظات الأخيرة إعدام مسلم

قررت محكمة فيدرالية أمريكية إيقاف تنفيذ حكم الإعدام بحق أمريكي مسلم في ولاية ألاباما بعدما رفضت سلطات الولاية طلبه حضور الإمام تنفيذ الإعدام.

وكانت محكمة في الولاية قد حددت الخميس موعدا لتنفيذ الإعدام بحق دومينيك راي بعد إدانته بقتل فتاة قاصر عام 1995 وكانت الفتاة تبلغ 15 عاما من العمر.

وتقدم محامو المدان بطعن عاجل على قرار سلطات الولاية رفض السماح للإمام بحضور تنفيذ الحكم واعتبروه انتهاكا لحقوقه وهو الأمر الذي دفع محكمة فيدرالية لوقف التنفيذ.

من جانبها تقدمت سلطات الولاية بطعن على قرار المحكمة الفيدرالية أمام المحكمة العليا الأمريكية.

وجاء في قرار المحكمة الفيدرالية أن “سلطات الولاية تقدم خدمة وجود رجل دين مسيحي لحضور جلسات تنفيذ حكم الإعدام في المدانين المسيحيين لكنها رفضت تقديم نفس الخدمة للمدان المسلم وجميع المدانين غير المسيحيين”.
وحسب سجلات ولاية ألاباما، فإن رجل الدين المسيحي كريس سامرز حضر جميع جلسات تنفيذ حكم الإعدام التي تمت فيها منذ العام 1997 لكن راي تقدم بطلب للولاية بمنع حضور رجل الدين المسيحي والسماح لإمام المسجد المسلم بالحضور بدلا عنه لتقديم النصائح الدينية له قبيل تنفيذ الإعدام.
وتحتج سلطات الولاية بأنها لاتسمح لغير العاملين بالوجود في غرفة تنفيذ حكم الإعدام لكن هيئة الدفاع عن راي تقول إن الإمام يمكنه أن يلتقي موكلهم في حجرة الشهود قبيل دخوله حجرة تنفيذ الحكم بلحظات.
لكن محكمة أخرى في الولاية قررت سابقا أن راي تأخر كثيرا حيث لم يتقدم بطلبه بحضور الإمام إلا قبل تنفيذ الحكم بساعة واحدة.
ويقبع راي في سجن الولاية منذ نحو 20 عاما وصدر ضده الحكم بالإعدام عن طريق الحقن.
وكان حاكم السجن قد أبلغ راي بإجراءات تنفيذ الحكم في الثالث والعشرين من الشهر الماضي لكن فريق الدفاع يؤكد ان موكلهم لم يكن على اطلاع على الطقوس الدينية ضمن إجراءات الإعدام إلا قبيل جلسة التنفيذ بقليل.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *