اهتزت مدينة مكناس أمس الأحد، على خبر وفاة 04 من الشباب يشتغلون ضمن الخلية الإعلامية للنادي المكناسي لكرة القدم، إثر حادثة سير خطيرة أودت بحياتهمم، وهم في طريقهم صوب مدينة تادلة لتغطية أطوار مباراة فريقهم ضد نادي قصبة تادلة برسم الدورة 11 من بطولة الهواة الوطنية.

ونعت الصفحة الرسمية للنادي الـمكناسي على موقع “الفايسبوك” في تدوينة تبعث على الحزن أعضاء الخلية الإعلامية : “انتصار وصدارة بطعم المرارة، كان الانتصار سيكون اجمل لكم للقدر رأي اخر.. أنوار – أمين – إدريس – سفيان رحمكم الله”.

وأضافت الصفحة في نعي الشباب الأربعة: “كنتم ولازلتم في قلوب عائلة النادي المكناسي”، مردفة: “أنوار وأمين اعطاو من مالهم ومن وقتهم للنادي المكناسي رغم عدة مضايقات كان حبهم للكوديم اولى من كل شيئ ، لم تكن بدايتهم في هذه الصفحة بل كانت قبل إنشائها بسنوات ، كان من طموحاتهم جعل الصورة الإعلامية للنادي المكناسي في اعلى مستوى وهذه الصفحة تشهد على عطائهم للنادي المكناسي إعلاميا ، وكما يعلم الجميع كانو في تجربة بث جديد من اعلى مستوى لكن قدر الله وماشاء فعل وله الحكمة فيما قد نزل ، بينما انا بين هده السطور دموع تنزل و انامل ترتعش”.

أخبار ذات صلة

“البوليساريو” تصاب بخيبة أمل أمام محكمة العدل الأوروبية

مجلس النواب يصادق بالإجماع على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابات

الشبيبة العاملة المغربية تحتفي بالذكرى 64 لتأسيسها

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@