في إطار الحملة التي تقودها Procter & Gamble بشراكة وطيدة مع بنك الأغذية، الرامية إلى توزيع الحقائب واللوازم المدرسية في العديد من مناطق المملكة، وخاصة في المناطق القروية، وضعت شركة Procter & Gamble تحت تصرف فتيات دار الطالبة المجاطية في مديونة، وسائل تكنولوجية من شأنها تحسين ظروفهم التعليمية.
في هذا الصدد، قالت السيدة لبنى عزيز، المديرة العامة لشركة Procter & Gamble في المغرب :”لطالما أعطت Procter & Gamble أهمية كبيرة لدعم تعليم الفتيات وضمان تحقيق المساواة بشكل عام. لذلك قمنا بتنفيذ عدة برامج وطورنا شراكات قوية مع الحكومة المغربية والجمعيات المحلية والدولية التي تعمل في هذا المجال”.
وأضافت المتحدثة :”أغتنم هذه الفرصة لأشكر جميع شركائنا ومتطوعي Procter & Gamble الذين ساهموا في نجاح هذا الحدث، والذي يتمثل في توفير أدوات لفتيات دار المجاطية، والتي ستمكنهن بدون شك من دمج الرقمنة بشكل أفضل في مناهجهن المدرسية”.
وتجدر الإشارة إلى أن Procter & Gamble ملتزمة بتعزيز المساواة وضمان حقوق المرأة في المغرب وفي مختلف أنحاء المغرب. ويعد تعزيز المساواة وإدماج المرأة وتمكينها، ركيزة استراتيجية أساسية لبرنامج المواطنة لشركة Procter & Gamble، ، والواقع أن الشركة وضعت برامج قوية لتعزيز حقوق الفتيات والنساء.

أخبار ذات صلة

مدريد: انتخاب خولة لشكر نائبة لرئيس الأممية الاشتراكية

رئيس الاتحاد الافريقي للتعاضد يستعرض أمام 22 دولة التجربة المغربية الرائدة في مجال الحماية الاجتماعية والتغطية الصحية الشاملة

الخميسات.. تجديد الثقة في عبد الرحمن الكوهن أميناً عاماً لحزب الإصلاح والتنمية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@