صادق مجلس جماعة الدار البيضاء، أمس الخميس ، في دورته الاستثنائية لشهر أكتوبر الجاري على مشروع النظام الداخلي للمجلس المعتمد للمدة الانتدابية ما بين 2021 و 2027.

وصوت 92 عضوا لصالح هذا المشروع، الذي شكل النقطة الفريدة في جدول أعمال هذه الجلسة التي حضرها 106 أعضاء، فيما امتنع 14 آخرين عن التصويت .

يشار إلى أن النظام الداخلي الجديد حافظ على روح مقتضيات النظام السابق ، مع تلقيحه بمجموعة من التعديلات مراعاة في ثناياها ما خلصت إليه تجارب المجالس المتتالية، وذلك إسهاما من المجلس في الاستجابة لتطلعات الساكنة البيضاوية .

وعقب أشغال هذه الجلسة، أشادت رئيسة المجلس نبيلة الرميلي في تصريح صحفي بالجو الديمقراطي الذي ساد نقاش مضامين مشروع النظام الداخلي ، حيث شكل فرصة سانحة أمام كافة مكونات المجلس للتعبير عن آرائها بشأن هذا النظام الذي سيؤطر عمل المجلس لمدة ست سنوات.

وأوضحت أن هناك سلسلة من الملاحظات التي ستؤخذ بعين الاعتبار والتي سيتم تدوينها في الصيغة النهائية للنظام الداخلي ، مما سيسمح بالاشتغال بارتياح كامل، مضيفة أن هناك جلسة استثنائية ستعقد في الأيام القادمة من اجل تكوين اللجن الدائمة والهياكل تعقبها المصادقة على الميزانية.

أخبار ذات صلة

ودادية تجزئة اثران تحل ضيفا على رئيس المجلس البلدي لامنتانوت

“الملك”.. ما لا تعرفه عن صباح فخري

الصين تدعو الشعب لتخزين المواد الغذائية استعدادا لحالة طوارئ لم تكشف أسبابها

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@