9 يونيو 2024

مجلس إدارة مؤسسة التربية من أجل التشغيل EFE-Maroc يعزز حكامته بضم عضوين جديدان

مجلس إدارة مؤسسة التربية من أجل التشغيل  EFE-Maroc يعزز حكامته بضم عضوين جديدان

صادق الجمع العام العادي للمؤسسة المغربية للتربية من أجل التشغيل ) EFE-Maroc ( بالإجماع، على تعيين السيدة مريم

المدغري العلوي والسيد يونس بومهدي عضوان جديدان في مجلس الإدارة .

وصرح السيد أمين برادة سوني المدير العام لإغبيل (Aiguebelle) ورئيس مؤسسة التربية من أجل التشغيل – المغرب “

بصفتي عضو المؤسسة منذ 2012 ورئيسها الحالي، يسرني تعزيز مجلس الإدارة بخبيرين أكفاء، هما مريم ويونس، اللذان

أبانا عن إرادة حقيقية لتقوية تأثير مؤسستنا ومساعدة شباب بلادنا على بناء مستقبل واعد. وبفضل هذا الانخراط، بات

المجلس حاليا يتوفر على الخبرة اللازمة في أهم قطاعين في الوقت الراهن، وهما تكنولوجيا المعلومات والاتصال،

والسمعي-البصري والثقافة.”

وبهذا التعيين، تكرس مؤسسة التربية من أجل التشغيل- المغرب التزامها بمواكبة الشباب المغاربة في بحثهم عن الإدماج

المهني، بالاعتماد على مجلس إدارة مكون من خبراء في مختلف القطاعات الواعدة بالمغرب )الصناعة، الفندقة، التجارة

والخدمات، الأبناك، المالية والاستثمار، تكنولوجيا المعلومات والاتصال، الرسوم والضرائب(، وجميع المتطوعين لخدمة

الإدماج الاجتماعي والاقتصادي للشباب المغربي.

ويقول يونس بومهدي، مؤسس ومدير عام محطة “هيت راديو:” أتشرف بالانضمام إلى مجلس إدارة مؤسسة التربية من

أجل التشغيل) EFE-Maroc (، والذي يضم رجالا ونساء أكفاء، عقدوا العزم على تسخير خبراتهم لفائدة شبابنا. وأنا

حريص على المشاركة في هذا العمل النبيل عبر دعم طاقم EFE-Maroc لمساعدة هؤلاء الشباب على إبراز امكاناتهم

واكتساب الكفاءات المهنية اللازمة لولوج سوق الشغل”.

والجدير بالذكر أن يونس شارك في 2007 ، في تأسيس جمعية الإذاعات والتلفزيونات المستقلة )آرتي(، ويُشهد له بكونه

فاعلا في دعم الثقافة بالمغرب، بحيث يدافع عن قيم التنوع ويثق بشدة في الإمكانات الهائلة للشباب المغربي.

ومن جهتها قالت مريم المدغري العلوي، المديرة العامة لسيسكو المغرب : ” تقوم مؤسسة التربية من أجل التشغيل-

المغرب بعمل استثنائي وجبار من أجل دعم تشغيل الشباب بالمغرب. وهذا الموضوع يهمني بشكل كبير، وفي الظرفية

الراهنة، يهم فئة عريضة من الشباب الذين يواجهون صعوبات في ولوج سوق الشغل. وأنا ممتنة لأعضاء المجلس لمنحهم

لي هذه الثقة، كما أنني جد متحمسة للعمل جنبا إلى جنب مع جميع أعضاء EFE-Maroc من أجل هذه المهمة النبيلة”.

منذ تأسيسها في 2008 ، تمكنت EFE – المغرب من مواكبة وتكوين 70000 شاب بالمغرب، منها 54 % من النساء.

وبفضل شراكاتها مع أزيد من 350 مقاولة، تمكن 72% من خريجي برامجها للتكوين والإدماج من الحصول على مناصب شغل مستدامة مع معدل احتفاظ بلغ 85%.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *