رفض اللاعب محسن متولي المثول أمام اللجنة التأديبية لفريق الرجاء الرياضي عقب التصريحات الصحافية التي أدلى بها مؤخرا ووجه من خلالها انتقادات شديدة اللهجة  للمكتب المسير، محملا إياه مسؤولية التقصير في الدفاع عن الفريق الأخضر في المباراة التي أقصي منها

وبرر اللاعب متولي عدم حضوره للجسلة التأديبية بداعي أن تصريحاته كعميد للرجاء تبقى عادية،  ولا تستدعي كل هذه الهالة التي كان وجب القيام بها أمام الطاقم التحكيمي الذي قاد المباراة المذكورة، بحسب رواية مقرب من عميد الفريق الأخضر .

يذكر أن متولي كان اعتذر للجماهير الرجاوية  بعد الاقصاء من مسابقة دوري أبطال إفريقيا، ورفض بشدة تحميل اللاعبين والطاقم التقني لفريقه مسؤولية الإقصاء، معتبرا أن الأحوال الجوية التي أجريت فيها المباراة كانت السبب الرئيسي، واصفا مركب محمد الخامس الذي احتضن المواجهة أنه كان يصلح لممارسة السباحة وليست مباراة في كرة القدم . 

أخبار ذات صلة

فصيل “الوينرز” يشكر وليد الكرتي على خدماته التي قدمها طيلة 8 سنوات رفقة الفريق الأحمر

عودة الجماهير للدوري المصري لكرة القدم بداية من الموسم الجديد

الفيفا: إجلاء ما يقرب من 100 لاعب ولاعبة كرة قدم من أفغانستان

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@