من المنتظر أن يعرض الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، يوم غد الجمعة، “سبل الرفع التدريجي” لإجراءات العزل المفروضة بسبب وباء “كوفيد-19” في فرنسا، حسب ما أعلن عنه رئيس الوزراء جان كاستيكس، اليوم الأربعاء.

وفي ختام اجتماع لمجلس الوزراء، أوضح كاستيكس أن رفع القيود “سيكون تدريجيا في موازاة تقدم حملة التلقيح”.

ولم يكشف طريقة إعلان الرئيس عن ذلك، الذي كان قد ألقى خطابا في 31 مارس للإعلان عن فرض قيود جديدة.

وقال كاستيكس “الوضع الوبائي في تحسن مستمر بوتيرة منتظمة: عدد الحالات اليومية تراجع كمعدل أسبوعي من 38 ألف حالة في ذروة الموجة الثالثة إلى 26 ألفا و200 تحديدا خلال الأيام السبعة الأخيرة”.

وأضاف أن “هدف تلقيح 15 مليون شخص بالجرعة الأولى بحلول نهاية هذا الأسبوع و20 مليونا منتصف ماي، قابل للتطبيق”، موضحا أن “60 بالمائة من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن ستين عاما سيكونون قد تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح” مساء الأربعاء.

وتحدث ماكرون، أول أمس الإثنين، عن عدة أساليب لرفع تدابير العزل في الأسابيع المقبلة، مشيرا إلى أن رفع الإجراءات سيجري “ببطء”، خصوصا بالنسبة للمطاعم أو المراكز الثقافية المغلقة منذ ستة أشهر.

وبعد المدارس الابتدائية التي أعادت فتح أبوابها، لكنها ما زالت تخضع لقاعدة صارمة بضرورة الإغلاق في حال تسجيل حالة إيجابية واحدة، يتوقع أن يستمر رفع القيود تدريجيا الأسبوع المقبل مع إعادة فتح المدارس وإلغاء حظر التنقل بين المناطق أو لمسافة بين 10 و30 كلم من مكان الإقامة.

وخلال جلسة مجلس الوزراء، بحثت الحكومة في مشروع قانون للخروج من حالة الطوارىء الصحية في الثاني من يونيو تسمح لها في المقابل بالحفاظ على صلاحيات حتى 31 أكتوبر، لفرض قيود على تنقل الأفراد أو إغلاق المتاجر في حال لزم الأمر.

أخبار ذات صلة

الليغا تقترح بدء الموسم القادم في 14 و15 غشت المقبل

قصف إسرائيلي مكثف على غزة وأنباء متضاربة عن توغل في القطاع

طانطان.. توزيع محركات لفائدة الصيادين التقليديين وتتبع تقدم أشغال بناء مخازن لفائدة الصيادين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@