أعلن مالك موقع “تويتر” إيلون ماسك في وقت متأخر من مساء الجمعة، أنه سيعيد تشغيل حسابات عدد من الصحفيين الأميركيين كان قد علقها على شبكة التواصل الاجتماعي هذه، ما أثار استياء كبيرا.
وكتب الملياردير في تغريدة: “الناس تكلّموا. الحسابات التي نشرت مكان وجودي سيتم رفع تعليقها”.
وكان الاتحاد الأوروبي هدّد بفرض عقوبات على ماسك، فيما اعتبرت الأمم المتحدة قراره تعليق الحسابات “سابقة خطيرة”.
وكان ماسك أطلق استطلاعاً على “تويتر” ليسأل عمّا إذا كان يجب عليه إعادة تشغيل الحسابات المعلّقة على الفور أو خلال أسبوع. وأجاب حوالي 59 بالمئة من 3.69 ملايين مستخدم للإنترنت شاركوا في الاستطلاع بأنه يجب إعادة تشغيلها على الفور.
ومن بين هؤلاء، موظفون في وسائل إعلامية مثل “سي إن إن” (دوني أو ساليفان) و”نيويورك تايمز” (ريان ماك) و”واشنطن بوست” (درو هارويل) وصحفيين مستقلّين.
وغرّد البعض بشأن القرار الذي اتخذه “تويتر”، الأربعاء، بتعليق الحساب الذي كان ينقل تلقائياً مسار رحلات طائرة إيلون ماسك الخاصة.
واتهمهم ماسك بتعريض سلامته وسلامة عائلته للخطر، بعد تغريدة أشار فيها إلى أن سيارة كانت تقلّ أحد أطفاله تمّ تعقبها في لوس أنجلوس من قبل “مطارد مجنون”.

أخبار ذات صلة

وجدة.. توقيف شخصين يشتبه في تورطهما في حيازة وترويج أدوية مهربة

أكادير.. فتح بحث لتحديد ملابسات محاولة تنظيم عملية للهجرة غير المشروعة عبر المسالك البحرية

إنزكان.. إحالة أربعة أشخاص على القضاء للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بإخضاع سيدة للإجهاض المفضي إلى وفاتها

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@