9 يونيو 2024

ماذا يقع داخل سوق السيارات بمراكش

ماذا يقع داخل سوق السيارات بمراكش

كشفت معطيات ومعلومات حصرية، خاصة بمكتب تسجيل عمليات البيع والشراء بسوق السيارات بمراكش عن مجموعة من المشاكل ففي كل مرة تحل لجنة على عجل بهذا المرفق ولاجديد يذكر و كأن هناك من يحجب تقارير هذه اللجان.
المثل المغربي يقول ” …بنادم طوب و حجر …” اي هناك الصالح و الطالح ، نفس الشيء يقال عن الموظفين بهذا السوق فنحن لسنا دعاة العدمية لكن فيهم الصالح و الطالح ، تعج محاكم مراكش بدعاوى من طرف ضحايا تم تلاعب في الوثائق البيع و الشراء داخل السوق ، لايمكن ان يكون ملف قضائي ولاتجد أن المدعى عليه موظف او موظفي مكتب التسجيل ، نفس الشيء يقال عن المحاضر و شكايات التي صارت لاتعد ولا تحصى بأقسام الشرطة.

هل رئيسة جماعة مراكش و النائب المفوض له هذا المرفق يعلمان بمايجري ، ريحة عطات ولاينقص سوى أن يتدخل المعنيون لتنهي مسلسل الفساد والمفسدين داخل السوق.

وحتى لايتحامل علينا أحد و يتهمنا بأننا لانريد الخير لمراكش ، فكيف يمكن أن تحمل البطاقة الرمادية امضاء الموظف المتواجد بمكتب التسجيل بهذا السوق ، و الجميع يعلم أن البطاقه الرماديه تحمل امضاء و توقيع في حالة اتمام البيع و الشراء ( تحمل ) مكتب تسجيل السيارات التابع لوزارة التجهيز والنقل.

الحاصول كيف تات قول جدتي الله يرحمها … فكها يامن وحلتيها ، الوضعية الراهنة لاتحتاج للعزل فقط بل وجب المحاسبة وضرب بيد من حديد على كل من تبث تورطه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *