بالصدفة عثر أحد عمال الصيانة في محطة قطار بمدينة “ليتشي” على جثمان مراهق مغربي على سطح مقطورة قطار بعدما قضى صعقا بالتيار الكهربائي.

وكانت المقطورة أحيلت على الصيانة بعد عطب طال دارتها الكهربائية، وفيما صعد أحد العمال لإصلاح القضيب الذي يلامس الأسلاك الكهربائية التي توفر التيار للقطار، عثر عامل الصيانة على جثة المراهق المغربي، 17 سنة.

وجرى التعرف على هوية الضحية عن طريق البصمات، وقد تأكد للمحققين أنه محل مذكرة بحث عممت في حقه من قبل أسرته بعدما غادر المنزل في يناير الماضي.

ويشتبه أن الضحية كان قرر التسلل إلى السقف الخارجي للقطار حيث اختبأ رغبة منه في السفر من « ميلانو » نحو « إلتشي » دون ان يفطن لوجود أحدهم لكن رحلة الموت انتهت به مصعوقا

أخبار ذات صلة

إسبانيا.. توفيق مهاجرين مغربيين بتهمة خطف واغتصاب فتاة

عمال مغاربة عالقون في مليلية المحتلة يناشدون الملك من أجل التدخل

صحيفة “لوبريزيان”.. تكشف معطيات جديدة حول ”داعشية” أحبطت الاستخبارات المغربية مخططها الإرهابي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@