احتضنت مؤسسة الكتبية ، في إطار حملة 16 الأممية تكوينا تفاعليا من تنظيم فدرالية رابطة حقوق النساء بجهة مراكش آسفي و بشراكة مع اللجنة الجهوية لمناهضة العنف ضد النساء بمحكمة الاستئناف مراكش و مؤسسة الكتبية.

حيث أطر هذا اللقاء كل من مولاي حسن السويدي نائب الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمراكش، رئيس اللجنة الجهوية لمناهضة العنف ضد النساء ، ولطيفة العمراني ممثلة فدرالية رابطة حقوق النساء بجهة مراكش آسفي وخديجة الراضي مكلفة بملف النساء في وضعية صعبة بمنسقية التعاون الوطني لجهة مراكش آسفي ، وسناء الزعيمي منسقة الحياة المدرسية بثانوية الكتبية.

بعد كلمة سناء الزعيمي عن اللجنة المنظمة و كلمة ترحيبية من مدير الثانوية التأهيلية الكتبية وكلمة ممثلي تلاميذ القسم بكالوريا خيار فرنسي، ألقى نائب الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمراكش مداخلته والتي همت القانون 103. 13 الذي يكفل نساء ضحايا العنف و الإجراءات المعمول بها لمواجهة هذا العنف.

وركزت لطيفة العمراني في مداخلتها على عرض الاحصائيات المنجزة من طرف رابطة حقوق النساء حول العنف ضد النساء بمختلف أنواعه.

وتطرقت خديجة الراضي المكلفة بملف النساء في وضعية صعبة بمنسقية التعاون الوطني لجهة مراكش آسفي للعنف الممارس على النساء بمختلف تجلياته، ودعت إلى ضرورة التكفل بالضحايا، إلى جانب تبني خطة لمناهضة العنف ضد النساء.

و يشار أن اللقاء عرف تفاعل الحضور بحس مسؤول، حيت أكدت جل المداخلات على وجوب تبني استراتيجية لمحاربة العنف، خاصة العنف الممارس ضد النساء و إعمل آليات محاربة العنف المدرسي.

أخبار ذات صلة

مجلس المستشارين ينظم غدا الثلاثاء فعاليات اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة

المعهد المغربي للتنمية المحلية يسلط الضوء على التمكين السياسي للنساء وآفاقه في مغرب اليوم بمراكش

بالفيديو ملتقى المشاركة السياسة للمرأة بمراكش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@