ليلة بعد الترحم على بوعبيد… قيادية بالشبيبة الاتحادية تعتصم بمقر حزب بنبركة 

ليلة بعد الترحم على بوعبيد… قيادية بالشبيبة الاتحادية تعتصم بمقر حزب بنبركة 

كشفت شريفة لموير، قيادية بالشبيبة الاتحادية أنه تم منعها اليوم من ولوج مقر حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بحي العرعار بالرباط من قبل موالين للكاتب الأول للحزب إدريس لشكر.


ونشرت لموير على حسابها بالفايسبوك قائلة “بمقر حزب يدعى حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، يُنفذ أمر الكاتب الأول للحزب إدريس لشكر بمنعي من حضور اجتماع المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية وأنا عضو قيادي بالمنظمة والمكتب”.
وأضافت القيادية بالشبيبة الاتحادية، “ومن هنا أعلن أنا شريفة لموير عضو المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية أنني تعرضت للعنف وللإهانة بالكلام القذر والدفع بالأيدي من طرف أعوان في المقر أمر هم الكاتب الأول إدريس لشكر بفعل ذلك وأعلن أنني سأعتصم اعتصاماً مفتوحاً هنا في المقر المركزي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بالعرعار بحي الرياض”.
وقالت لموير، “وأحمل الكاتب الاول مسؤولية سلامتي الجسدية والنفسية أمام هذه السلوكات والألفاظ والتهديدات والتهجمات الجسدية التي تعرضت لها هذه هي القيادة التي ترحمت على الزعيم الوطني عبد الرحيم البارحة فقط وجددت العهد على صيانة الحزب وتكريس قيمه ومكتسباته”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *