أكد حزب العمال أن الوفاء لعهد شهداء مجازر 8 ماي 1945 يرتكز على مساندة “ثورة 22 فيفري”.

وذّكر الحزب في بيان له بمناسبة الذكرى 76 لمجازر الثامن ماي 1945 بأن “الأحداث أخذت منعرجا هاما وقتها لكشف حقيقة المستعمر ووحشيته، ما دفع للتخطيط لانتهاج الكفاح المسلح الذي اندلع 9 سنوات فيما بعد في ثورة مسلحة شملت معظم أرجاء البلاد في 1 نوفمبر 1954، حتى انتزاع الاستقلال الوطني بفضل تضحيات جسام”.

وترى التشكيلة السياسية التي تقودها حنون: “إن الشعب الجزائري الذي دفع ثمن باهظ منذ بداية الإحتلال وعاش الويلات، بفضل تضحيات لا محدودة لانتزاع استقلاله، لن يقبل ولن يتكيف مع القمع بأي حال من الأحوال وبؤس و انحطاط اجتماعي”.

أخبار ذات صلة

وزير التعليم سعيد أمزازي في زيارة للخميسات لإحداث نواة جامعية

طبيبان فقط للتصريح بالدفن على مستوى مراكش في مشهد ولا في الخيال!!!

تفاصيل صغيرة تفصل وليد الركراكي ليكون خلفية البنزرتي في الوداد الرياضي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@