منذ سنة 2020، تأثر قطاع زيوت المائدة بشدة جراء ارتفاع أسعار المواد الأولية والتقلبات التي عرفتها هذه الأسعار على المستوى الدولي. في الواقع، يشهد قطاع المواد الأولية الزيتية، باعتبارها المكونات الرئيسية في إنتاج زيوت المائدة، ارتفاعًا في أسعاره بسبب العديد من العوامل الخارجية. أخذا بعين الاعتبار أن هذا القطاع بالمغرب يستورد أكثر من 99٪ من حاجياته من المواد الأولية، فذلك يجعله من أكثر القطاعات تأثراً بارتفاع أسعار المواد الخام للزيوت.
اليوم وبعد أن عادت زيت عباد الشمس متوفرة في السوق الدولية، تعلن مجموعة لوسيور كريسطال، بصفتها فاعلا يعمل من أجل التنمية الاقتصادية للمملكة وملتزمة بشدة بتلبية متطلبات المستهلكين المغاربة، عن خفض سعر منتوجاتها من زيت المائدة المصنع من عباد الشمس وذلك بالنسبة للمستهلكين وكذا الزبناء الصناعيين.
وهكذا، قررت لوسيور كريسطال تطبيق هذا الانخفاض على أسعارها في السوق الوطنية. وسيعرف منتوج لوسيور، الزيت المتعددة الحبوب المصنعة جزئيًا من زيت عباد الشمس، انخفاضًا طفيفًا في أسعار اللتر. من جانبه، سيشهد سعر منتوج ويلور، المكونة من زيت عباد الشمس بنسبة 100٪، انخفاضًا كبيرًا بنسبة 15٪ تقريبًا، كإجراء ذو أثر فوري. من جانبه، سيشهد منتوج ويلور Duo أيضًا انخفاضًا في الأسعار، ولكن بدرجة أقل، نظرًا لأنها تتكون من مزيج من زيوت عباد الشمس وزيوت الكولزا.
تواصل لوسيور كريسطال التزامها بتلبية متطلبات زبنائها في أفضل الظروف. وجدير بالذكر أن المجموعة، وبعد أن تأثرت بعواقب ارتفاع أسعار المواد الأولية، عملت على تخفيف هذا التأثير من أجل ضمان التوازن والاستقرار في سلة التسوق للزبون مع ضمان مهمتها في تزويد السوق الوطني بزيوت المائدة. 

أخبار ذات صلة

اجتماع لفاعلين في قطاع الإعلام مع الوزير الوصي بخصوص الدعم

بتنسيق مع “الديستي”.. توقيف شخصين بالرباط في قضية للتهريب الدولي للمخدرات

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الإثنين 01 غشت 2022

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@