تسابق إدارة فريق برشلونة الإسباني الزمن للاتفاق مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي على تجديد عقده، الذي انتهى يوم الأربعاء الماضي.

وكثر الحديث في وسائل الإعلام عن الأسباب التي جعلت “ليو” لا يجدد عقده مع الفريق الكتالوني حتى الآن.

وفي هذا الصدد، ذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية أن برشلونة يعاني من مشاكل وعقبات كثيرة، تعقد مهمة تجديد عقد ميسي، البالغ من العمر 34 عاما.

وأوضحت أنه من بين المشاكل “اللعب المالي النظيف، وهي عقبة بات من الصعب التغلب عليها في الأيام الأخيرة”.

وتابعت: “ليست هذه المشكلة الوحيدة، حيث يتعين على برشلونة كذلك تخفيض نفقات الرواتب من أجل تحمّل قيمة ميسي المالية”.

وأوضحت “ماركا” أن ميسي يريد أن تكون الأمور الضريبية واضحة ومحددة بشكل دقيق، حيث توجد بعض التغييرات المستمرة التي قد تؤثر على اللاعب الأرجنتيني.

وأضافت “من المحتمل أن يمثل ذلك مشاكل فيما يتعلق بالمكان الذي يجب أن تدفع فيه ضرائب ميسي، حين يجمع أي أموال مكتسبة في إسبانيا”.
وقالت الصحيفة الإسبانية إنه على إدارة “البارسا” التفاوض مع اللاعبين لخفض رواتبهم، مبرزة أنه خلال هذه المحادثات، يجب أن تقرر الإدارة كيف ستقوم بسداد مدفوعات ميسي، “وحتى الآن ليست هناك أي قرارات ملموسة”.
“ليو” يشدد أيضا خلال مفاوضاته مع برشلونة على “الضمانات”. يريد اللاعب الحصول على ضمانات واضحة بأنه سيحصل على الأموال التي يتم الاتفاق عليها عندما يوقع العقد الجديد، حتى في حالة حدوث موجة جديدة من جائحة كورونا.
كما يرغب مستشارو ميسي معرفة ما سيحدث مع “المدفوعات المعلقة”، هل سيتم صرفها أم ستتم إضافتها إلى العقد الجديد، حيث أن هناك الكثير من الأموال التي لم يتوصل بها “البرغوث” إلى يومنا هذا.
وختمت صحيفة “ماركا” بالقول: “في الوقت الحالي، لا يوجد أي شيء مؤكد، ولا تزال هناك الكثير من القضايا التي يجب تسويتها قبل توقيع العقد الجديد”.

أخبار ذات صلة

تواصل ارتفاع فيروس كورونا بجهة مراكش آسفي

النقابة الوطنية للصحافة المغربية توجه رسالة قوية للإعلام الجزائري

جندي يطعن ابنه بسلاح أبيض داخل دائرة أمنية بمراكش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@