أكد الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية نور الدين بوطيب، أن السبب الرئيسي لإقرار الحظر الليلي في رمضان هو تجنب سيناريو عيد الأضحى خلال السنة الفارطة. 

وشدد الوزير، في معرض جوابه اليوم الإثنين على أسئلة البرلمانيين حول “تداعيات قرار الاغلاق الليلي خلال شهر رمضان”، ضمن جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية بمجلس النواب، على أن “كل القرارات الاحترازية التي تم إقرارها من قبل الحكومة والسلطات العمومية، خلال كافة مراحل مواجهة وباء “كورونا” لم تكن وليدة اختيارات عشوائية أو رغبات اعتباطية ولم تكن أبدا استنساخا لما تقوم به الدول الأخرى والتي تحاول بعض الأطراف إيهام الرأي العام الوطني بذلك”.

وتابع الوزير، أن هذا القرار، الذي يشكل استمرارا للتدابير الاحترازية المعمول بها منذ شهور، يأتي  استنادا إلى  توصيات اللجنة العلمية بعد التحول النسبي، الذي عرفته الحالة الوبائية ببلادنا عشية شهر رمضان، خصوصا مع دخول وتسجيل حالات من الفيروس المتحور للسلالة البريطانية المعروفة بسرعة انتشارها، مما قد يؤدي إلى نسف كل المكتسبات التي تم تحقيقها إلى حد الآن.

أخبار ذات صلة

الليغا تقترح بدء الموسم القادم في 14 و15 غشت المقبل

قصف إسرائيلي مكثف على غزة وأنباء متضاربة عن توغل في القطاع

طانطان.. توزيع محركات لفائدة الصيادين التقليديين وتتبع تقدم أشغال بناء مخازن لفائدة الصيادين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@