تم تقديم العرض ما قبل الأول للفيلم الوثائقي “Suspended Wives” “لمعلقات” للمخرجة مريم عبدو، مساء أمس الثلاثاء، بسينما الريف بالدار البيضاء.

وقالت مريم عبدو في تصريح خصت به موقع “المغربي اليوم”، أن الفيلم الوثائقي يسرد محنة ثلاثة نساء مطلقات، يواجهن صعوبة الطلاق وذلك لغياب أزواجهن ويبقين “مُعلقات” مابين قيود الزواج وحصول على الطلاق في غياب تام لتنفيد الأمر علي أرض الواقع، كما أعربت المخرجة عن إمتنانها الكبير لهؤلاء الشخصيات النسائية وتأثيرها وتأثرها الشديد لما آلت إليه نهاية الأحداث الغير المتوقعة لـ”لمعلقات” إحيث توفيت حداهن بسبب مرض ألم بها والثانية نجحت في حصول علي الطلاق بينما الأخيرة مازالت “مُعلقة” إلى هذه الساعة تنتظر “الخلاص”.

وقد شهدت قاعة السينما نقاشا بعد عرض الفيلم حيث تفاعل المشاهدين مع المخرجة من خلال طرح الأسئلة حيث أعرب جلهم عن إعجابه بموضوع الفيلم وشكروا الطاقم التقني للفيلم الوثائقي مشدين بحرفية المخرجة.

يذكر، أن المخرجة مريم عبدو حصلت على الإجازة في القانون من جامعة محمد الخامس في الرباط، وعلى شهادة الماجستير في السينما الوثائقية من جامعة عبد المالك السعدي في تطوان، حيث بدأت حياتها المهنية في مجال الإنتاج السمعي البصري، كما عملت كمنتجة حرة في قناة أبو ظبي الأولى والتلفزيون القطري والــ بي بي سي القناة الثانية وراديو 4 والـ بي بي سي العالمية ومراسلة حرّة في اذاعة صوت المانيا “Radio DW” إلى جانب ذلك قامت بتصوير عدة أفلام وثائقية منها “الوجه المتغير للإسلام” سنة 2006 لصالح قناة الـ بي بي سي.

أخبار ذات صلة

إحالة 3 شرطيين على النيابة العامة بفاس بشبهة الرشوة

حملات أمنية استباقية تُسفر عن إيقاف 20 شخصاً بالخميسات

بعد تسجيل أول حالة أوميكرون بالمغرب.. قرار جديد للحكومة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@