22 نونبر 2022

لقاء بالبحراوي حول دور الجمعيات في الحق في التنمية المستدامة المحلية

لقاء بالبحراوي حول دور الجمعيات في الحق في التنمية المستدامة المحلية

في إطار سلسلة اللقاءات التواصلية مع النسيج الجمعوي التي تنظمها اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لجهة الرباط سلا القنيطرة تم التنسيق مع جمعية المرأة البحراوية للتنمية بسيدي علال البحراوي لتنظيم اللقاء الجهوي الرابع في موضوع” دور الجمعيات في الحق في التنمية المستدامة المحلية” بتاريخ 21 نونبر 2022.

و افتتح اللقاء بالنشيد الوطني، بعد ذلك تناولت الكلمة السيدة حورية التازي صادق رئيسة اللجنة مرحبة بالحضور ومذكرة بالأهداف وراء سلسلة اللقاءات والتي تتلخص في الأساس بتحسيس المجتمع المدني لتبني ثقافة حقوق الإنسان في كل تدخلاته، وأيضا أهمية الاشتغال على الجيل الجديد من الحقوق في مجال التنمية المستدامة بقناعة أن تحقيق التنمية الإجتماعية والاقتصادية والثقافية والبيئية للمجتمعات لن يتسنى إلا بانطلاقها من كل ماهو محلي بما في ذلك الاهتمام بالمكون البشري الذي تحمله الجمعيات بين طياتها.

تلت ذلك كلمة السيدة رئيسة جمعية المرأة البحراوية للتنمية مجددة الترحاب بالحضور ومشيدة بالأدوار الطلائعية للجمعيات في المجال التنموي بعد الانطلاقة القوية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية منذ سنة 2005 التي تدعم الجمعيات وتشجعها على إعداد وتنفيذ مشاريع تنموية، من خلال ذلك عرف المجتمع المدني تطورا كبيراً و يساهم في تقوية قدراته مثل هذه اللقاءات عبر المداخلات القيمة لكل الأساتذة المتدخلين.

و سير لقاء سيدي علال البحراوي الأستاذ عمر شيبان، مؤسس جمعية أدرار، وقدمت مداخلة من طرف السيد عدنان ملوك وهو مكون وطني في السياسات العمومية و آليات الترافع المدني والديمقراطية التشاركية حول” الفاعل المدني بين إكراهات الدعم العمومي و الهندسة لتحقيق التنمية المجالية ( سيدي علال البحراوي نموذجا)، تلتها مداخلة للدكتور أشرف أشهبون رئيس جماعة المعازيز بإقليم الخميسات حول” دور الجمعيات في التنمية المحلية بين الواقع والآفاق”، تلتها مداخلة السيد مولاي إدريس الحسناوي حول”المقاربة التشاركية بين المبدأ و التطبيق”، واختتم اللقاء بورشة ” أي تنمية مجالية نريد في ظل النموذج التنموي الجديد”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *