8 يونيو 2024

لغط واسع بالناظور بسبب تبرئة معلم من تهم “التحرش الجنسي” بتلميذته

لغط واسع بالناظور بسبب تبرئة معلم من تهم “التحرش الجنسي” بتلميذته

في واقعة أثارت لغطا واسعا بمدينة الناظور، قضت المحكمة الإبتدائية، مؤخرا ببراءة معلم يتهم بالاعتداء على تلميذة قاصر، تدرس بمدرسة ابتدائية واقعة بتراب منطقة زايو إقليم الناظور.

المعطيات المتوفرة لـ”المغربي اليوم”، تفيد بأن أحداث الواقعة بدأت شهر فبراير من سنة 2022، إذ علم أن الطفلة البالغة من العمر 12سنة حاليا، تتعرض لاعتداء جسدي من طرف معلمها بواسطة أنبوب بلاستيكي.

وأفادت قريبة الضحية، في تواصلها مع موقعنا أن التلميذة لاتزال لحدود كتابة هذه الأسطر تعاني من حالة نفسية صعبة، من جراء الإعتداء الجسدي والتحرش الجنسي الذي تعرضت له من طرف المعلم المتهم.

وذكرت المتحدثة نفسها، أن الأستاذ يعلل تصرفاته “الغير طبيعية مع التلميذة” على أنها عادية وليست له أي أهداف من ورائها.

ولم تستبعد قريبة الضحية أن يكون للأستاذ ضحايا أخرين، موضحة أنه “يقوم بابتزاز التلاميذ من أجل الالتحاق بالدروس الخصوصية التي يشرف عليها، إلى جانب عمله بالمؤسسة الابتدائية العمومية

المصدر ذاته، أكد أن العائلة غير مقتنعة بحكم البراءة في حق الأستاذ، وتقدمت بطلب إلى محكمة الإستئناف بالناظور من أجل استئناف الحكم القاضي بتبرئة المتهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *