لشكر ينتظر مكالمة من بنكيران وسيجتمع بقيادات حزبه للرد على هذا القرار

لشكر ينتظر مكالمة من بنكيران وسيجتمع بقيادات حزبه للرد على هذا القرار

ما يزال إدريس لشكر ينتظر مكالمة هاتفية من رئيس الحكومة المعين عبد الإله بنكيران، رغم أن المؤشرات تدل على أن عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار تخلى عن شرطه بإشراك الاتحاد الاشتراكي في الحكومة المقبلة، بعدما أصر رئيسها المكلف بإبعاد حزب الوردة عن التحالف المرتقب والاكتفاء بالأغلبية السابقة مع إضافة الاتحاد الدستور.

وفي الوقت الذي اتهم بنكيران لشكر بعرقلة المشاورات الهادفة إلى تشكيل الحكومة، نفى مصدر مقرب من الكاتب الأول لحزب الوردة أن يكون لشكر سعى إلى عرقلة تشكيل الحكومة، مضيفا أن ما تردد على لسان رئيس الحكومة في دورة المجلس الوطني لحزبه مجرد حلقة من حلقات التقشاب السياسي لبنكيران، وأن الحزب سيجتمع الأسبوع المقبل للرد على تصريحات بنكيران. تفاصيل أخرى في الصباح.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *