لجنة تفتيشية من “الفيفا” تحل قريبا بالمغرب

لجنة تفتيشية من “الفيفا” تحل قريبا بالمغرب

أكدت لجنة ترشيح المغرب لتنظيم مونديال 2026 ، أن الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” سيقوم بزيارة تفتيشية رسمية إلى المغرب، في إطار إجراءات متابعة ملفات الترشح لتنظيم البطولة العالمية.

وبحسب نفس المصدر ، فإن الزيارة الرسمية، ستتم خلال شهر أبريل 2018، على أن يتم تقييم التقرير المنجز من طرف “الفيفا” خلال شهر ماي من نفس السنة.

وكان مولاي حفيظ العلمي رئيس لجنة ترشح المغرب لتنظيم مونديال 2026، قد صرح في وقت سابق مؤكدا أن هناك تعبئة شاملة من أجل تقديم ملف بجودة عالية لترشيح المغرب لتنظيم كأس العالم لكرة القدم في سنة 2026، وقدم العلمي عرضا أمام مجلس الحكومة، حول معطيات ترشيح المملكة المغربية لتنظيم كأس العالم 2026، بالمواعيد والاستحقاقات التي يجب القيام بها، بدء بوضع ملف الترشيح يوم 16 مارس المقبل، بالإضافة إلى الزيارات الميدانية ومواعيد أخرى وصولا إلى موعد التصويت في 13 يونيو 2018.

وفي آخر مستجدات الملف، كان جوزيف بلاتر قد عبر الخميس 22  فبراير، عن موقف قوي وصريح، داعم لاحتضان المغرب مونديال 2026، وقال الرئيس السابق لـ “الفيفا”، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على منصة التواصل الاجتماعي “تويتر” : “الآن، المغرب سيكون البلد المنظم لكأس العالم 2026 منطقيا ! لقد حان وقت افريقيا من جديد !”.

ويعتبر هذا التصريح موقفا صريحا وواضحا للرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم، الذي شغل منصب ثامن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في الفترة ما بين عام 8 يونيو 1998 ولغاية 2 يونيو 2015، والذي يدعم من خلاله الملف المغربي لتنظيم المونديال.

من جهته كان رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أكد في كلمة خلال افتتاح المجلس الحكومي، في وقت سابق، أن الحكومة مجندة لدعم ترشيح المغرب لاحتضان كأس العالم 2026 ، وأنها ستفي بجميع الالتزامات الضرورية للفوز بهذا الترشيح.

وأضاف أن الحكومة تدعم البرنامج الغني الذي أعدته اللجنة المكلفة بملف ترشيح المغرب، مشددا على أنها ستتفاعل معه إيجابيا بتقديم الاقتراحات والملاحظات الضرورية. وقال إن “القطاعات الحكومية المعنية والجامعات الرياضية ستكون في الصورة ولدينا أمل كبير في أن ننجح”.

تجدر الإشارة إلى أن المغرب يواجه منافسة الملف الثلاثي (أمريكا، المكسيك وكندا).

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *