قال مصدر لبناني السبت، إن البلاد دخلت في ظلام تام بعد خروج أكبر محطتي كهرباء من الخدمة بسبب أزمة نقص الوقود.


وذكر  المصدر لـ”رويترز”، أن انقطاع الكهرباء سيستمر عدة أيام، ما سيفاقم الأزمة المركبة التي تمر بها البلاد.


ومنذ نحو عامين، تعصف بلبنان أزمة اقتصادية هي الأسوأ في تاريخه، حيث تسببت في انهيار مالي ومعيشي وارتفاع معدلات الفقر، وشح الوقود والأدوية وسلع أساسية أخرى، لعدم توفر النقد الأجنبي اللازم لاستيرادها.


والأربعاء، أعلنت وزارة الطاقة الأردنية، الأربعاء، عن الاتفاق على تزويد لبنان بالطاقة الكهربائية من الأردن عبر سوريا، وذلك بعد أسابيع على اتفاق مماثل شمل مصر لإمداد لبنان بالغاز.


جاء ذلك، خلال اجتماع استضافته الوزارة في العاصمة عمان، ضم الوزراء المعنيين بشؤون الكهرباء في كل من الأردن ولبنان والنظام السوري لبحث خطة العمل والجدول الزمني لإعادة تشغيل خط الربط الكهربائي بين الأردن وسوريا.

وبحسب بيان نشرته الوزارة، فإنه تم تقديم خطة عمل وجدول زمني لإعادة تشغيل خط الربط الكهربائي بين الأردن وسوريا، وإجراء كافة الدراسات الفنية وإعداد الاتفاقيات اللازمة لتنفيذ عملية التزويد.

يذكر أن لبنان بدأ بالاعتماد على المحطات الحرارية لإنتاج الطاقة الكهربائية منذ السبعينيات، وهي معامل تستخدم المحروقات مثل الفيول أويل، والديزل أويل أو الغاز أويل لتوليد الطاقة الكهربائية.

أخبار ذات صلة

توقيف شخص ظهر بفيديو وهو يقود دراجة نارية بشكل استعراضي بالدار البيضاء

انتخاب الطالبي العلمي رئيسا لمجلس النواب

انتخاب النعم ميارة رئيسا جديدا لمجلس المستشارين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@