توفيت يوم الخميس 21 يوليو 2022 بعد الظهر لالة مينة المزواري الكلاوي محفوفة بمحبة أحبابها.

لالة مينة هي ابنة الوزير الأعظم المدني المزواري الكلاوي ولالا زينب المقرية ابنة الوزير الأعظم الحاج محمد المقري.

وقد ووري جثمان الفقيدة أمس الجمعة 22 يوليوز في مقبرة ضريح سيدي عبد الله بن حسوني بسلا.

هذه السيدة العظيمة التي يزيد عمرها عن مائة عام (108 سنوات على وجه الدقة) عاشت القرن العشرين وبداية القرن الواحد العشرين، وواكبت أحداثه بكل وعي.

صورة لالة مينة جالسة خلال سنوات الثلاثنيات
امرأة عصرية وفي نفس الوقت شديدة التدين ومغربية حتى النخاع. استطاعت الاندماج والتكيف مع كل تطورات العصر بدون أدنى مشكل.

حفظت القرآن كاملا وكانت تتحدث الفرنسيةبطلاقة، وبذلك فقط كانت الراحلة تنتمي لمغرب انتهت حقبته منذ عقود.

كانت لالة مينة رحمها الله شديدة التعلق بالعرش العلوي وبجلالة الملك نصره الله، كما كان والدها سي المدني وأجدادها منذ عهد المولى إسماعيل.


عرفت لالة مينة برجاحة العقل وبذكائها وروحها المنفتحة، كما تميزت بحس دعابة خفي.

تودع أسرة لالة أمينة وأحبابها الفقيدة متأثرين برحيل عميدتهم، ممتثلين لقضاء الله الذي لا راد له، وشاكرين الله سبحانه وتعالى أن استرجع وديعته دون ألم أو معاناة. كما يتقدمون بالشكر إلى كل من أبدوا تضامنهم في هذه الأوقات الصعبة.

رحم الله لالة مينة المزواري الكلاوي. إنا لله وإنا إليه راجعون.

أخبار ذات صلة

المديرية العامة للأمن الوطني تكشف حصيلتها للنصف الأول من سنة 2022

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم السبت 23 يوليوز 2022

تكريم رئيسة المجلس الإقليمي للخميسات بملتقى أولماس في دورته السادسة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@