أثارت عودة الفنانة شيرين عبد الوهاب لطليقها حسام حبيب بعد فترة من الانفصال تفاعلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، في مواقف تراوحت بين الغضب والسخرية والتعاطف.
ويأتي ذلك بعد أن احتلت حياة المطربة المصرية مساحة واسعة من الأخبار في المواقع المصرية ومواقع التواصل الاجتماعي، خاصة في أزمتها مع حسام حبيب وشقيقها في الآونة الأخيرة.
وكتبت إحدى الصفحات في “فيسبوك” بعنوان “تريند نيوز”: “الحقيقه فيه حاجات غريبة..أكيد احنا مش فاهمينها لإننا مش مكانهم..كله بييجي على شيرين وأنا منهم جيت عليها كتير، بس فيه حاجة غريبة برضه من ناحية حسام حبيب..هل فيه بني آدم يقبل علي نفسه إن واحده تقول عليه “اللي يشوفه فالشارع يتبول عليه” و يعديها و يكمل أو يرجع ! حتي لو عشان فلوسها برضه مش طبيعي بعد كل الشتايم دي!طيب وانتي عادي بالنسبالك بعد كل اللي عمله ده ..ري أكشناتك بتقول إنك مخطوفة أصلا مش طبيعي خالص!كل اللي عايز أقوله ربنا يتولانا برحمته الواسعه و فيه تفاصيل كتير أكيد إحنا منعرفهاش..رأيكم إيه!”

وكتب ناشط آخر: “أهي شيرين دي خلت حياتها على المشاع لدرجة إنها طلبت إن الناس تبول عليه، وجالي أكتر من بنت في الجلسات متأثرة بالمشاكل اللي على السوشيل ميديا من ضمنها شيرين وحسام والترند الخاص بيهم وفيديوهات اتعملت عن إننا نتعامل وحش مع أي حد اسمه حسام وأفكار ساذجة جدا وحمقة لشيرين على الفاضي، ولسه بعد فترة شيرين هتعمل حورات تاني لإن حسب دراستي شيرين متسجل في ذاكرة جسدها المشاكل والتعود على دور الزهو المقلوب، وللأسف هي حتى لو من حقها ترجعله بصرف النظر عن اللي عملوه في بعض بس هي لسه ماتعافتش من نفس مشاكلها النفسية اللي هتخليها فترة وترجع تندب حظها تاني..أما أنت كمتابع مش من حقك خالص تتحمق لحد، لأن في ناس هما مرتاحين كده ده شكل العلاقات اللي اتولفوا عليها..ياريت الناس متتأثرش بالمشاكل اللي بتسمعها على السوشيل ميديا وماتخدهاش مثال وتتعقد من الجواز..اتعلم منهم فقط ومن أخطائهم وكل إنسان يستحق اختياراته..ماتصدقش استغاثة أي حد..نصيحة من قلبي والله”.

وعلق حساب آخر بالقول: “ميهمنيش إن شيرين رجعت لحسام وكتبوا الكتاب..الحاجة الوحيدة اللي همتني جدا أثناء مداخلتها إنها قالت حاجة في قمة الخطورة ومحدش خد باله منها..إنها الفترة اللي فاتت اتعلمت حاجة كانت مفتقداها من زمان..إنها بقت تصحى بدري وبتقوم 9 الصبح الحمدلله…ألف حمد وشكر ليك يا رب…أيوه كده يا فنانة الحقي اليوم من أوله..ماذا سنقول للحطابين في أوروبا والعجائز حول المدفئة..أنا عن نفسي هنتظر تعليق الأستاذ محمد بتاع الكشري”.

وكتبت إحداهن معلقة: “شيرين صعبت عليا أكتر من الأول..رغم إنى متفهمة جدآ فكرة إن جزء كبير من اللى بيحصلها هى ليها إيد فيه لأنها حد ناضج وكبير ومسئول عن تصرفاته ولكن فى نفس الوقت مش قادرة أخسر تعاطفى معاها لأن رجوعها تانى رغم كل اللى هى مرت بيه وكان المفروض تتعلم منه بيأكد إنها لسة مش مؤهلة نفسيآ إنها تاخد لنفسها قرار

واللي حصل إمبارح بيوضح قد إيه إن الطرف التانى شخص لا يستهان بيه أبدا..كل حد فينا وارد فى يوم يكون مكان شيرين مش عايزة أستنكر أفعالها معظمنا بيسمع ويشوف على السوشيال ميديا..ربنا بس اللى عالم بكل شئ
لكن اللى واضح إن حسام عرف إزاي يرجع كرامته قدام كل الناس برجوعها
والواضح أكتر إنها لسة غرقانة..حقيقى لو هقول حاجة من قلبى فا هدعيلها ربنا يفتح عينيها هى وكل اللى زيها لأن شيرين سمعنا عنها عشان مشهورة بس فى كتير محدش يعرف حاجة عنهم سواء ستات او العكس ومش هقول تستاهل أى حاجة تجرالها لأنها بعد اللى حصل محتاجة التعاطف أكتر من الأول حتى لو من بعيد..حكاية من أولها مؤسفة، وزعلانة عليها جدا”.

أخبار ذات صلة

تقضي النساء أكثر من سدس يومهن للقيام بالأعمال المنزلية

شركات تستثمر الملايير في قطاع الصحة بالمغرب بعد عودة كورونا بقوة

آمبر هيرد تستأنف بقضية التشهير المرفوعة من جوني ديب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@