ككوس: سبق وطالبت بإحداث لجنة تقصي حول أشغال إصلاح المركب الرياضي محمد الخامس

ككوس: سبق وطالبت بإحداث لجنة تقصي حول أشغال إصلاح المركب الرياضي محمد الخامس

عرت التساقطات المطرية على واقع البنية التحتية لمركب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء، هذا المرفق الرياضي الحيوي الذي كلف ميزانيات ضخمة من أجل ترميمه، حيث يتم إغلاق أبوابه، موسميا، من أجل فتح ورش الإصلاح والصيانة.

وفي السياق ذاته، دخلت نجوى ككوس عضو فريق حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس مدينة الدار البيضاء، على خط فضيحة 22 مليار بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، الذي تحول إلى مسبح بسبب تهاطل الأمطار، وكذا فضيحة البنية التحتية للعاصمة الاقتصادية التي عرتها أولى قطرات المطر.

وكتبت ككوس في تدوينة عبر حسابها الشخصي في القضاء الأزرق (فايسبوك)، فضيحة 22 مليار ملعب محمد الخامس دون التطرق لتأخر الأشغال على صعيد مدينة الدار البيضاء والتي أصبحت تعيق حركة السير والمرور بالمدينة”.

وأبرزت ككوس في تدوينتها، “على أنها سبق وطالبت بإحداث لجنة تقصي حول أشغال إصلاح المركب الرياضي محمد الخامس، إلا أن مطلبها تضيف عضو فريق “البام” بمجلس المدينة، لم يجد آذان صاغية وبالمقابل فضائح الإصلاح تستمر مع نزول كل قطرة مطر أو دونها.

إلى ذلك أكد محمد الجواهري، مدير شركة الدار البيضاء بتنشيط والتظاهرات “كازا ايفنت”، أن نظام صرف المياه المعتمد لم يتعود على هذه الكمية من التساقطات المطرية، مما جعل تصريف الأمطار عبر المجاري أمرا صعبا، في الوقت الذي لم تنقطع فيه الأخيرة، إلا مع نهاية المباراة، مؤكدا في الوقت ذاته، أن عشب الملعب أضحى صالحا لخوض المباريات، صبيحة اليوم الأربعاء، في انتظار التقلبات المناخية ومدى تأثيرها على أرضية الميدان مجددا.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *