حضر الآلاف في بلجيكا إلى حديقة “Bois de la Cambre” بالعاصمة بروكسل، الخميس المنصرم، في تحد لقيود جائحة كورونا التي فرضتها الدولة، ما تسبب باشتباكات مع الشرطة، التي استخدمت الهروات والغاز المسيل للدموع لتفريق الجموع.

لكن المحتشدين كانوا في الواقع قد سقطوا ضحية لـ”كذبة الأول من أبريل”، إذ قدموا من مختلف المناطق استجابة لإعلان كاذب يدعو لحضور حفل موسيقي في الحديقة.

وتم نشر إعلان عن “الحفل المزيف” على موقع “الفايسبوك”، بتاريخ 1 أبريل، وتضمن وعدا بقدوم مجموعة من منسقي الأغاني المشهورين.

وقال عشرات الآلاف عبر الإنترنت بأنهم “مهتمون” بالحدث.

ولاحقا، أعلنت الشرطة عن اعتقال أربعة أشخاص على خلفية أعمال العنف، وإصابة ثلاثة من عناصرها.

وتمنع السلطات في بلجيكا اجتماع أكثر من أربعة أشخاص معا، في إطار إجراءات الوقاية من تفشي فيروس كورونا المستجد.

أخبار ذات صلة

توقعات أحوال الطقس لليوم الجمعة

الابتزاز الجنسي.. عندما تحترق الضحية بناري الشعور بالذنب والعار

خاص… وفاة إبراهيم غالي زعيم انفصاليي “البوليساريو” بأحد المستشفيات الإسبانية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@