قيادي بحزب الحركة الشعبية أمام غرفة جرائم الأموال بثهم تقيلة

قيادي بحزب الحركة الشعبية أمام غرفة جرائم الأموال بثهم تقيلة

تواصل بداية الأسبوع المقبل غرفة جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء محاكمة البرلماني الحركي والقيادي بحزب الحركة الشعبية وعضو مكتبه السياسي ورئيس جماعة ايت إسحاق لحسن ايت اشو ، بتهمة ارتكاب جناية “اختلاس أموال عمومية والمشاركة وتبديد أموال عامة ” الأفعال المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصل 241 من القانون الجنائي رفقة ثلاث متهمين اخرين – مهندس – وتقني – وموظف – بذات الجماعة بعدما انتهت مجريات التحقيق المتخذة من طرف قاضي التحقيق وبناءا على ملتمس النيابة العامة والتي تؤكد متابعتهم واحالتهم على غرفة الجنايات الابتدائية من اجل الأفعال المنسوبة اليهم التي يترأسها المستشار علي الطرشي بقاعة الجلسات .
حيث تعود تفاصيل هذا الملف الشائك والتي تحركه خيوط متشابكة إلى شكاية وضعت لدى النيابة العامة وجهها أعضاء في الجماعة القروية آيت إسحاق والمقربون جدا للمرأة المؤثرة في قرار الحركة حليمة العسالي ضد رئيس المجلس والبرلماني عن دائرة خنيفرة , والذي كان بدوره من أشرس خصومها في انتخابات مجلس المستشارين الأخيرة التي انعقدت بجهة خنيفرة بني ملال لنيل مقعد شاغر باسم الحزب .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *