آخر الأخبار

قوى مدنية مغربية تصدر موقفا مما أسمته “اتفاق العار” بين الإمارات والكيان الصهيوني

قوى مدنية مغربية تصدر موقفا مما أسمته “اتفاق العار” بين الإمارات والكيان الصهيوني

عطاري نادية: صحافية متدربة

أدانت القوى الديمقراطية المغربية ما يسمى “اتفاق السلام” بين الكيان الصهيوني المستعمر الغاصب والإمارات المتحدة  بحضور البحرين وبإشراف من الإدارة الأمريكية  تجسيدا لما يسمى بصفقة القرن ومحاولة تصفية القضية الفلسطينية.

  وأكدت القوى في بلاغ لها أن موقف الجامعة العربية في اجتماع مجلسها الأخير المنحاز جهرا لجهة التطبيع بوقوفه ضد مشروع القرار الذي تقدم به ممثل فلسطين كما تدين بكل قوة الموقف المخزي ذاته للدولة المغربية في شخص وزير خارجيتها، وتستنكر قرار النظام السعودي بفتح مجاله الجوي أمام رحلات طيران العدو الصهيوني ممهدا لخطوات خيانة رسمية مماثلة  رفض شعوب منطقتنا للتطبيع حيرت على هذه الخطوات المخزية بالاحتجاج والرفض والادانة.

وأشادت بالخطوات الوحدوية للمقاومة الفلسطينية والتي جسدها عمليا البيان رقم 1 الصادر عن مجموع الفصائل الفلسطينية، بتشكيلها للقيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية، والذي شدد على خيار المقاومة لتحرير فلسطين، كل فلسطين

 كما جاء في البيان ذاته دعوة كافة المواطنات والمواطنين إلى رفع العلم الفلسطيني في المنازل والسيارات ومقرات القوى المناضلة وعلى صفحات التواصل الاجتماعي، تعبيرا  على رفض اتفاق العار وكل أشكال التطبيع مع نظام الابارتايد الصهيوني العنصري، وذلك طلية يوم 15 شتنبر 2020 واستمرار دعمها للقضية الفلسطينية كقضية عادلة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *